سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس الخميس، بمديرية المكلا 10 سيارات خاصة لدعم الإدارات والمؤسسات الخدمية بمحافظة حضرموت.

وتسلمت مؤسسة المياه والصرف الصحي بساحل حضرموت أربع سيارات، فيما تسلم صندوق النظافة والتحسين بساحل حضرموت سيارتين، ومديرية حجر على سيارتين، ومديرية تريم على سيارتين، وقد تم تقديم هذه السيارات كدفعة أولى وفقاً للاحتياجات المرفوعة من قبل السلطة بالمحافظة.

وخلال التسليم الذي حضره عدد من مدراء العموم ومدراء المؤسسات الخدمية بمحافظة حضرموت، تحدث السيد حميد راشد الشامسي، رئيس المساعدات الإنسانية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، قائلاً: إن هذا الدعم جاء بناء على توجيهات القيادة الرشيدة بدولة الإمارات العربية المتحدة في إطار مساعيها لدعم الخدمات العامة بمحافظة حضرموت وأن اهتمام دولة الإمارات بالجانب الخدمي بالمحافظة تجلى بوضوح في تبنيها مشروع مساندة السلطات الرسمية لدعم المؤسسات الخدمية للرقي بتقديم خدماتها في هذا المجال.

وأكد الشامسي حرص دولة الإمارات على تقديم الدعم الإغاثي والإنساني وتخفيف معاناة اليمنيين بدءا من توزيع السلال الغذائية وحتى إعادة تأهيل البنية التحتية مع الاهتمام بالصحة والتعليم وكافة القطاعات الحيوية الأخرى.

وبدورهم ألقى عدد من مدراء العموم، ومدراء المؤسسات الخدمية بمحافظة حضرموت، أثناء حضورهم عملية التسليم، كلمات أعربوا فيها عن شكرهم لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على الدعم السخي المتواصل، كما أشادوا بجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دعم هذا الملف الخدمي عبر تزويده بالاحتياجات المطلوبة للقيام بدوره في المجتمع ولتحسين العمل في هذا الجانب الحيوي المهم مؤكدين على أهمية الدعم اللوجستي الذي تقدمة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للسلطة المحلية في حضرموت في مختلف المجالات الضرورية.