دبي (وام)

نظمت وزارة التربية والتعليم، الملتقى الافتراضي «قياس البحث والتطوير ما الذي يمكن أن يخبرنا به»، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، لتسليط الضوء على مؤشرات البحث والتطوير في التنمية والتنافسية الوطنية لدى مختلف دول العالم، وكيف يرتبط ذلك بالمسح السنوي لمؤشر الإنفاق على البحث والتطوير، وفرص تطوير هذين المجالين، وتعزيز دورهما في تحقيق الأهداف الوطنية والاستراتيجية.
 حضر الملتقى الدكتور محمد المعلا وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي، وغيث فارس مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية، وكان جون إي. يانكوفسكي مدير برنامج إحصاءات البحث والتطوير في الولايات المتحدة الأميركية، ومحمد حسن المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء والبيانات الوطنية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وروهان باثيراج اختصاصي برنامج مشارك في وحدة العلوم والتكنولوجيا والابتكار في معهد اليونسكو للإحصاء في كندا. 
وأكد الدكتور محمد المعلا على دور الوزارة في تطوير المجالات العلمية المرتبطة بالبحث والتطوير، وتعزيز المعرفة على المستوى الوطني، لارتباط ذلك بشكل وثيق مع جملة من الأهداف الاستراتيجية والوطنية للدولة، الرامية إلى التحول لعصر الاقتصاد المعرفي.