جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام وزارة الداخلية، في جلسة حوارية عن بُعد، تحت عنوان، «مخاطر الرياضات الجوية الخفيفة والطائرات من دون طيار على أمن وسلامة المجتمع»، أن استخدام التقنيات والتكنولوجيا أضحت ضرورة وحاجة ملحة في المجتمع، كونه يعزز من التقدم والازدهار الحضاري للدولة. 
وتأتي الجلسة الحوارية، ضمن مبادرة وزارة الداخلية «جودة الحياة لأمن وسلامة المجتمع»، أدارها الإعلامي يوسف الحمادي، وتحدث فيها المقدم جمال جاسم الحوسني في وزارة الداخلية، والمهندس أحمد علي الشامسي رئيس فريق استشراف المستقبل في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والمهندسة هنا محمد الكوخردي رئيس قسم التقييم الفني، ورئيس «مجلس شباب مواصفات في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وعلي راشد الظنحاني، مدير إدارة الشؤون القانونية في الهيئة الاتحادية للجمارك، والمهندس عمار خميس المزروعي في الهيئة العامة للطيران المدني. وشهد الجلسة أكثر من 5 آلاف شخص من مختلف الفئات المجتمعية، من أدباء ومفكرين ومثقفين، من مختلف الدول العربية والخليجية. 
كما اختتمت بالأمس آخر ورش مبادرة «جودة الحياة لأمن وسلامة المجتمع»، وبلغ عدد المستفيدين أكثر من 39 ألف شخص من استفاد، وشهد جميع ورش المبادرة. 
وأوضح المهندس عمار خميس المزروعي في الهيئة العامة للطيران المدني، أن النظام حدد أماكن وضوابط لممارسة هذه الرياضات وشروط إنشاء نوادي الطيران والعمليات التشغيلية. وتطرق إلى ضوابط وشروط التشغيل للطائرات من دون طيار المتوفرة على التطبيق الذكي MY Drone Hub وفي الأنظمة المتوفرة على المنشورات الإلكترونية لموقع الهيئة. ولفت إلى أن عدد الطائرات المسجلة للهواة تبلغ 12591 طائرة بينما يبلغ عدد الشركات المسجلة عدد 121 شركة، ويبلغ عدد الطائرات المسجلة للشركات 429 طائرة. 
من جهتها لفتت المهندسة هنا محمد الكوخردي رئيس قسم التقييم الفني، ورئيس«مجلس شباب مواصفات» في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، إلى إنجازات المنصة الموحدة والإحصائيات، حيث تم إصدار التصاريح بناء على الخدمات من خلال إجمالي عدد شهادات المطابقة وبيان حالة المنتج التي تم إصدارها والتي تضم 83 شهادة، وعدد الطائرات من دون طيار التي تم تسجيلها وهي 8515 طائرة.
وأكد المقدم جمال جاسم الحوسني في وزارة الداخلية، ضرورة توعية الجمهور بجودة الحياة، لافتا إلى أن استخدامات الطائرات من دون طيار، هو لتعزيز الدور الريادي في الأمن والأمان والسلامة العامة لأفراد المجتمع، وفقاً للقوانين والتشريعات وتنظيم عملية استخدام هذه النوعية من التقنيات.  من جهته أكد المهندس أحمد علي الشامسي رئيس فريق استشراف المستقبل في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، أن دور الهيئة هو تنظيم عدم وقوع مشاكل أو حدوث تشويش لأجهزة التحكم بالطائرات دون طيار، وذلك حرصاً على اعتماد الأجهزة بحسب المواصفات والمقاييس المعتمدة في الدولة.
من جانبه قال علي راشد الظنحاني، مدير إدارة الشؤون القانونية في الهيئة الاتحادية للجمارك، تحرص الهيئة أن تكون منظومة متطورة رائدة وموحدة للتفتيش وهي مظلة للجمارك المحلية والذراع الرئيسية الأول في منافذ الحدود بالدولة.