أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة الإمارات، وشركة الاتحاد للقطارات عن دعمهما للمتطوعين في الصفوف الأولى العاملين على مواجهة الجائحة، ومساعدة المتأثرين بشكل مباشر من الجائحة، عبر توقيع شراكة استراتيجية، تهدف لدعم المبادرة الوطنية #الإمارات_تتطوع، في جميع أنحاء الدولة، من خلال تعزيز الموارد بشكل تعاوني بين الطرفين، إضافة لذلك، تؤكد الشراكة على التزام المؤسسة بدعم الجهود التطوعية في البلاد، من خلال توفير الفرص المناسبة، وتشجيع روح العمل التطوعي في الدولة.
وقال مهنا المهيري، المدير التنفيذي للشؤون الإدارية والعمليات لمؤسسة الإمارات: «بات من الواضح تماماً خلال هذه التحديات أن التضامن والوحدة باتا جزءاً لا يتجزأ من ثقافة المجتمع الإماراتي، لقد شهدنا قوة شعبنا وحكومتنا، وهي تجتمع لتقديم المساعدة والالتزام بالقواعد الاحترازية لمكافحة انتشار وباء كورونا، واليوم، نتشرف بشراكتنا مع شركة الاتحاد للقطارات، والتي نعتزم من خلالها لتطوير خبرتنا وتقاسم المعرفة، من خلال التنسيق الذي عهدته المؤسسة بين المؤسسات الحكومية والخاصة لمساندة المجتمع، وبالأخص من تأثر مباشرة من الوباء، سواء صحياً أو مادياً أو معنوياً».وقال محمد المرزوقي، المدير التنفيذي لقطاع شؤون السكك الحديدية في شركة الاتحاد للقطارات: «سعداء بهذا التعاون مع مؤسسة الإمارات، ونثمن جهودها الساعية إلى دعم جيل الشباب، وبناء وتفعيل مبادرات مبتكرة لاستقطابهم للمشاركة في العمل التطوعي والعطاء الإنساني في مختلف أنحاء الدولة، ونفخر بأن نكون جزءاً فاعلاً في الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، التي تؤكد على قيم التعاون والتعاضد والتلاحم المجتمعي بين الجهات والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص وبين مختلف فئات المجتمع، ونستمر في توظيف جهودنا لدعم المجتمع والمبادرات الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة».