أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي عن إطلاق خدمة "معاك" لتقديم الخدمات الاستشارية والدعم المباشر للمستثمرين وكافة المتعاملين على مستوى إمارة أبوظبي، وذلك بهدف تقديم خدمات متميزة للاستشارات الاقتصادية والقانونية ودعم وتطوير الأعمال.
وأكد معالي محمد علي محمد الشرفاء الحمادي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي أهمية خدمة "معاك" في تسهيل ممارسة الأعمال في أبوظبي، بما يعكس التزام الدائرة بتعزيز بيئة أعمال حاضنة لجذب المستثمرين وتشجيعهم على اتخاذ أبوظبي مقراً لأعمالهم، عبر زيادة ثقتهم في مناخ الأعمال في الإمارة.
وقال: "إن مشروع خدمة "معاك" يركز في مرحلته الأولى على بناء منصة تفاعلية بين مستشاري الدائرة والمتخصصين في تقديم الخدمات مع كافة المتعاملين من مستثمرين ورواد أعمال وغيرهم من أصحاب العلاقة، وتزويدهم بالبيانات والمعلومات والدعم الفني اللازم لتمكينهم من اتخاذ قرارات صائبة لمشاريعهم الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية".
وأوضح معالي محمد علي الشرفاء أن مشروع خدمة "معاك" عبارة عن منصة متكاملة تعزز من التواصل مع المتعاملين، مشيراً إلى أن المرحلة التجريبية الأولى للمشروع بدأت منذ بداية العام الجاري، حيث استفاد أكثر من 88 ألفاً و400 متعامل من الخدمات التي تقدمها الخدمة عبر استخدام نظام الدردشة الفورية عبر الموقع الإلكتروني للدائرة أو الحضور الشخصي.
وأضاف أن خدمة "معاك" تعد إحدى المبادرات الريادية التي تطلقها الدائرة في سبيل دعم قطاع الأعمال والمستثمرين والشركات الصغيرة والمتوسطة، بما يمكنهم من سهولة الحصول على المعلومات وسرعة تجاوب الدائرة مع متطلباتهم، وهي انعكاس لمسيرة الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي والتحول الرقمي وتقديم الخدمة المتميزة، بما يتماشى مع رؤية حكومة إمارة أبوظبي الرامية إلى أن تصبح أبوظبي واحدة من أفضل الوجهات العالمية لممارسة الأعمال والاستثمار والعيش والعمل والزيارة.
ودعا معاليه المتعاملين من مستثمرين ورواد أعمال إلى الاستفادة من الخدمات التي تقدمها خدمة "معاك" في مختلف القطاعات الاقتصادية، وذلك من خلال الاطلاع على كافة التشريعات والقوانين والسياسات التي تسهل من ممارسة الأنشطة الاقتصادية والأعمال في إمارة أبوظبي. 
من جانبه، ذكر سعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، أن الدائرة خصصت 9 من كوادرها كمستشارين لتقديم الخدمات عبر خدمة "معاك" يتحدثون 5 لغات أجنبية إلى جانب اللغة العربية، وجاري العمل حالياً على تعزيز المشروع بنظام توثيق العمليات والربط المباشر مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بإجراءات ومعاملات تراخيص الأنشطة الاقتصادية.
وقال: "تشكل خدمة "معاك" خطوة مهمة نحو تقديم الدعم الكامل للمستثمرين ورواد الأعمال من خلال الاستشارات الاقتصادية، والتي تشمل التعريف بالقطاع ومؤشراته الاقتصادية، إضافة إلى الأنشطة الاقتصادية المتوفرة، ومعلومات دراسة الجدوى والرسوم والمتطلبات، ومختلف الإجراءات المتعلقة برحلة المستثمرين".
وأشار إلى أن خدمة "معاك" للاستشارات القانونية، توفر للمستثمرين الجدد والحاليين كافة المعلومات اللازمة حول التشريعات والقوانين والسياسات المنظمة لممارسة الأنشطة الاقتصادية في الإمارة، بما يساهم في دعم وتطوير الأعمال، وتمكين رواد الأعمال من ممارسة الأنشطة الاقتصادية وفق إجراءات سليمة ومنظمة.
وأضاف سعادة راشد البلوشي أن خدمة "معاك" تتضمن خدمات صندوق خليفة لتطوير المشاريع بهدف دعم رواد الأعمال المواطنين وأصحاب المشاريع الوطنية الصغيرة والمتوسطة، بما في ذلك خدمات التمويل، والمميزات التي يمكنهم الحصول عليها من خلال العضوية في الصندوق، إضافة إلى الخدمات الاستشارية المقدمة لمساندة رواد الأعمال في رحلة تأسيس وتوسيع نطاق أعمالهم، والدورات التدريبية وورش العمل المتنوعة حول ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة داخل دولة الإمارات.
وأفاد بأن إطلاق المرحلة التجريبية من مشروع خدمة "معاك" من يناير حتى مايو الماضيين، نتج عنه توفير خدمات سواء من خلال الاتصال المباشر أو نظام الدردشة الفورية لحوالي 74 ألفا و430 شخصاً حصلوا على استشارات اقتصادية، و 13 ألفا و847 شخصاً حصلوا على استشارات قانونية، في حين تقدم حوالي 218 شخصاً للحصول على معلومات خاصة بدعم وتطوير الأعمال في إمارة أبوظبي.
الجدير بالذكر أن خدمة "معاك" التي فعّلتها دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي مطلع العام 2020، تأتي نتيجة التعاون المشترك مع 45 جهة حكومية اتحادية ومحلية ترتبط إلكترونياً بنظام تراخيص الأنشطة الاقتصادية التابع للدائرة، بما في ذلك منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"، ومكتب أبوظبي للاستثمار، ومركز الإحصاء - أبوظبي، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع.