دبي (الاتحاد)

وقعت جمعية الصحفيين الإماراتية، وجمعية الصحفيين البحرينية في دبي، مؤخراً، اتفاقية تعاون في المجالات الصحفية والإعلامية.
 وقع الاتفاقية، محمد الحمادي رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين الإماراتية، وعهدية أحمد رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية، بحضور فضيلة المعيني نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين الإماراتية، ومحمد سعيد الطنيجي عضو مجلس الإدارة.
 وقال محمد الحمادي: «إن توقيع اتفاقية التعاون مع أشقائنا في جمعية الصحفيين البحرينية، تأتي في إطار التعاون الاستراتيجي، والتعاون المشترك بين الجمعيتين لتنظيم الزيارات المتبادلة للصحفيين والإعلاميين، والاطلاع عن قرب على ما شهدته الصحافة في الدولتين من تطور، بالإضافة إلى تنفيذ برامج لتدريب الصحفيين وورش عمل في مجال الإعلام والصحافة والتعاون المشترك لعقد الدورات التدريبية للصحفيين الشباب، وتنظيم المؤتمرات والندوات».
 وأضاف: «نحن نعمل معاً بروح الفريق الواحد، الذي ينقل الكلمة الصادقة والهادفة للبناء والتنمية والتقدم التطور الذي تشهده بلادنا، ونتصدى بكل قوة للإعلام المزيف والكاذب، الذي يهدف إلى زعزعة الاستقرار، وإشاعة الفتن والعنف والتطرف».
من جهتها، شددت عهدية أحمد على ضرورة توجيه الخطاب الإعلامي الهادف، وأهميته في الوقت الذي نواجه فيه تحديات كثيرة في توحيد هذا الخطاب، وهو من أولويات حكومتنا، ولكن نحن أيضاً كصحفيين لدينا مهمة وطنية مهمة جداً، لأن الخطاب الإعلامي هو الذي يحرك الشارع، ونحتاج أن يكون لدينا إحساس بالمسؤولية، من خلال كل كلمة نكتبها من خلال التأثير على الرأي العام».

وزير الإعلام البحريني يشيد بالاتفاقية
أشاد علي بن محمد الرميحي وزير الإعلام بمملكة البحرين باتفاقية التعاون التي وقعتها جمعيتا الصحفيين في دولة الإمارات ومملكة البحرين في المجالات الصحفية والإعلامية، والتي تتضمن تنظيم عدد من الزيارات المتبادلة للصحفيين والإعلاميين، وتنفيذ عدد من البرامج التدريبية وورش العمل والندوات والدورات والمؤتمرات المشتركة.  ونقلت وكالة أنباء البحرين عن الرميحي قوله في تصريحات له إن الاتفاقية تسهم في الارتقاء بقطاع الصحافة في مملكة البحرين.