أبوظبي (الاتحاد)

أكد عامر الحمادي، وكيل دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، اهتمام الدائرة بتطبيق الإجراءات الاحترازية، مع بدء العام الدراسي الجديد، معرباً عن تقديره للطلبة، سواءً كانوا على مقاعد الدراسة، أو يواصلون التعليم عن بُعد، كما شكر أولياء الأمور والمدارس، وجميع أصحاب المصلحة، لدعمهم المتواصل لضمان العودة الآمنة للطلبة لمقاعد الدراسة. 
وأضاف: أبدت جميع المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي التزاماً كبيراً للترحيب بالطلبة مجدداً، مع بداية العام الأكاديمي، بعد اتخاذ جميع التدابير الاحترازية، وتطبيق إجراءات الصحة والسلامة التي حددناها في دليل إرشادات وسياسات إعادة فتح المدارس، والذي وضعناه بالتعاون مع الجهات الصحية المعنية، بعد دراساتٍ مكثّفة لأبرز التجارب العالمية المتعلقة بالعودة للمدارس. حيث افتتحت جميع المدارس الخاصة في أبوظبي أبوابها لترحب بالطلبة، وفق أحد النماذج الخمسة التي حددتها دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي في دليل إرشادات وسياسات إعادة فتح المدارس، بعدما اتخذت جميع التدابير الاحترازية التي فصّلها الدليل، لضمان عودة الطلبة بشكلٍ آمن لمقاعد الدراسة.