أبوظبي (وام)

أصبحت المملكة الأردنية الهاشمية ثالث دولة في المنطقة تستضيف المرحلة الثالثة من التجارب السريرية العالمية للقاح كوفيد-19 غير النشط التي أطلقتها «جي 42 للرعاية الصحية» و«سينوفارم سي إن بي جي»، حيث ستكون العاصمة الأردنية عمّان المقر الرئيسي للتجارب التي ستقام في المملكة. 
وستعزز هذه المرحلة الجديدة من التجارب النجاح الكبير الذي حققته حملة «لأجل الإنسانية» في كل من الإمارات والبحرين، والاستمرار في توسيع وتعميق نطاق التجارب في الأسواق الأخرى. ويجري حالياً البحث عن متطوعين للمشاركة في التجارب، تحت إدارة وزارة الصحة الأردنية في مستشفى الأمير حمزة في عمّان.
وستتّبع التجارب ذات البروتوكولات السريرية التي وضعها برنامج لأجل الإنسانية لنظيرتها الجارية في الإمارات والبحرين.
وستشكل النتائج النهائية جزءاً من التحليل والتقييم الشامل للبروتوكولات المتبعة خلال التجارب. ويعد المركز الجديد الأحدث من نوعه ضمن خطة التوسع التي تديرها شركة «جي 42 للرعاية الصحية» ضمن برنامج «لأجل الإنسانية»، والذي يشمل إجراء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية العالمية للقاح كوفيد-19 غير النشط بالتعاون مع شركة «سينوفارم سي إن بي جي» الصينية، والتي بدأت أولى تجاربها في دولة الإمارات يوم 16 يوليو 2020.
وتعليقاً منه على بدء التجارب في المملكة، قال وزير الصحة الدكتور سعد الجابر: «نفتخر بشراكتنا مع دولة الإمارات وشركة «جي 42 للرعاية الصحية» في سعيهما لتوسيع مسارات تجارب لقاح كوفيد-19 لتشمل المملكة الأردنية.. وعليه فإننا نهيب بالأفراد على صعيد المملكة التقدم والتطوع في هذه التجارب بهدف مد يد العون للعالم أجمع في مواجهته أكبر أزمة صحية يعيشها عالمنا اليوم؛ وبهذا سنظهر مدى التزامنا في التكاتف الإقليمي والعالمي في مواجهته لهذا الوباء».
وقال أشيش كوشي، الرئيس التنفيذي لـ»جي 42 للرعاية الصحية»: «يشكل إنشاء هذا المركز في الأردن جزءاً من التزامنا المستمر بفتح العديد من المراكز لتجارب اللقاح وتمكين تحقيق تأثير أوسع وأكثر تنوعاً للتجارب على المستوى الدولي .. ونود التعبير عن شكرنا لشركائنا في وزارة الصحة الأردنية على نهجهم المهني والترحيبي الذي سمح لنا بإجراء هذه التجارب الواعدة في العاصمة الأردنية عمّان».