العين (الاتحاد) 

قالت الدكتورة نضال محمد الطنيجي، المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية بالمناسبة: إن المرأة الإماراتية أثبتت وما زالت تثبت يوماً بعد آخر كفاءتها وتميزها، وأنها أهل للمسؤولية في كل ما تولته من مهام، وأوكل إليها من مسؤوليات، وأكدت حضورها القوي، وعطاءها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها في مختلف مجالات العمل، بما في ذلك مشاركتها في صفوف القوات المسلحة، والخدمة الوطنية، والشرطة والأمن. 
وأضافت الطنيجي، أن المرأة الإماراتية سند للوطن في الظروف كافة، وأن الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة لابد من أن تكون ابنة الإمارات شريكاً استراتيجياً ومحورياً في عملية استشراف المستقبل، وبفضل دعم القيادة الرشيدة للمرأة الإماراتية في مختلف مراحل مسيرة تقدمها، فهي سباقة في الولاء للوطن والاستعداد للتضحية والفداء، ما جعل منها نموذجاً ريادياً في المنطقة، يستحق هذا الشرف الرفيع. 
وتوجهت الطنيجي، بالشكر إلى المرأة الإماراتية العاملة في القطاع الصحي، وتصدرها صفوف خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة «كوفيد- 19»، وأعربت عن اعتزازها وفخرها بتضحياتهن، وقالت: أنتن القدوة والمثل لنا جميعاً.. فقد قدمتن أعلى درجات التضحية من أجل الوطن، فأنتن اللواتي تستحقن الثناء والتكريم والتقدير والامتنان، وجزاكن الله خير الجزاء على هذا الصبر والإخلاص والعطاء اللامحدود، والتفاني في خدمة الإمارات، والتضحية من أجلها.