أبوظبي (الاتحاد) 

قالت المهندسة حصة آل مالك، المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري بالهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، رئيس رابطة المرأة العربية بالقطاع البحري: تتميز دولة الإمارات بوجود كوكبة من النساء الناجحات والقياديات، اللواتي حققن النجاح بدعم الحكومة وتوجيهات القيادة، والتي مكنت الرائدات من مواجهة التحديات لإثبات نجاحهن.
وأوضحت المهندسة حصة آل مالك، أن الجهود التي نعمل عليها لتطوير القطاع النسائي، هي تعزيز قدرات التواصل مع مجتمع السيدات في قطاعات الأعمال، وتقديم الدعم لتطوير مهاراتهن، وخلق البيئة المناسبة لطبيعتهن، وقالت: ومن موقعي كرئيسة لرابطة المرأة العربية العاملة في القطاع البحري، والتابعة للمنظمة البحرية الدولية، قمت وفريقي بوضع مجموعة من البرامج الفنية التطويرية للمرأة، إضافة إلى بناء شبكة تواصل نسائية متخصصة لتقديم الدعم اللازم لأي سيدة عاملة في هذا القطاع، ولاسيما في قطاع يهيمن عليه العنصر الذكوري، حيث تهدف هذه الروابط إلى تقديم الدعم للمرأة في المجالات المهنية التخصصية، والتي تسهم فيها التكنولوجيا بصورة كبيرة في توفير الدعم والبدائل الممكنة لها.