دبي (وام)

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء «رعاه الله»، بصفته حاكماً لإمارة دبي، القانون رقم 8 لسنة 2020، بنقل «مركز الجليلة لثقافة الطفل» إلى هيئة الثقافة والفنون في دبي.
ونص القانون، على أن ينقل المركز إلى الهيئة، اعتباراً من تاريخ العمل بهذا القانون، كوحدة تنظيمية ضمن هيكلها التنظيمي المعتمد بموجب قرار المجلس التنفيذي رقم 7 لسنة 2017، بشأن اعتماد الهيكل التنظيمي لهيئة الثقافة والفنون في دبي.
ووفقاً للقانون الجديد، ينقل إلى هيئة الثقافة والفنون في دبي، كافة المهام والاختصاصات المنوطة بمركز الجليلة لثقافة الطفل، بموجب القانون رقم 9 لسنة 2013، والتشريعات السارية في الإمارة، وملكية العقارات والمنقولات والأصول والأجهزة والمعدات والأموال العائدة للمركز، وكذلك موظفي المركز، والمخصصات المالية المرصودة له في موازنته السنوية، على أن تحل الهيئة محل المركز في كل ما له من حقوق وما عليه من التزامات، ويصدر رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي القرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القانون.
ويلغى القانون رقم 9 لسنة 2013 بإنشاء مركز الجليلة لثقافة الطفل وتعديلاته، والمرسوم رقم 31 لسنة 2013، بتعيين رئيس مجلس أمناء مركز الجليلة لثقافة الطفل، كما يلغى أي نص في أي تشريع آخر، إلى المدى الذي يتعارض فيه وأحكام هذا القانون، على أن يستمر العمل باللوائح والأنظمة والقرارات الصادرة، تنفيذاً للقانون رقم 9 لسنة 2013 الخاص بالمركز، إلى المدى الذي لا تتعارض فيه وأحكام القانون رقم 8 لسنة 2020 المشار إليه والأنظمة والقرارات واللوائح المعمول بها لدى هيئة الثقافة والفنون في دبي، وذلك إلى حين صدور اللوائح والأنظمة والقرارات التي تحل محلها.
وينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية، ويعمل به من تاريخ نشره.