أبوظبي (الاتحاد) 

ثمّن منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، واصفاً مبادرة الإمارات بـ«الموفقة»، وخصوصاً أنها تؤدي إلى وقف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.
ومن جانبه، أشاد رئيس المنتدى، معالي العلامة عبدالله بن بيه، بحكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسعيه من أجل السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط، راجياً أن تكون هذه المبادرة سبيلاً للسلام وتعزيز الاستقرار في المنطقة والعالم. وأكد معاليه، في الاجتماع العاشر لمجلس أمناء المنتدى، دعمه لكل الجهود الإيجابية الرامية إلى تحقيق السلم وحفظ النفوس.
وشارك في الاجتماع أعضاء المجلس من مختلف دول أفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا الشمالية.