أبوظبي (الاتحاد)

قال معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي: إن « الإنجاز التاريخي للدبلوماسية الإماراتية في إيقاف ضم إسرائيل لأراضي فلسطينية وإعادة الأمل في إحياء عملية السلام يؤكد أن إحلال السلام في المنطقة بأسرها كان وما زال أولوية للإمارات قيادة وشعباً، كما يؤكد أن القضية الفلسطينية ستبقى دائماً في مقدمة أجندة السياسة الخارجية للإمارات، التي استثمرت مكانتها الدولية التي بنتها وذلك من أجل خدمة المصالح الوطنية العليا للأشقاء الفلسطينيين وحفظ حقهم في إقامة دولتهم».
وثمن معاليه جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في إرساء السلام بالمنطقة، مشيراً إلى أن «الحكمة التي غرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورعاها أبناؤه.. تستند إلى مبادئ رفيعة أبرزها السلام والاستقرار والتنمية».