سعيد أحمد (أم القيوين) 

تبدأ دائرة بلدية أم القيوين، ممثلة في قطاع الشؤون الهندسية، الشهر المقبل، تطبيق نظام تصنيف «النجوم» على 10 مكاتب استشارات هندسية كمرحلة أولى، من أصل 53 مكتباً في الإمارة؛ بهدف تشجيعها على تحسين وتقديم أفضل الخدمات للعملاء.
وقال المهندس يوسف جاسم المنصوري، مدير قطاع الشؤون الهندسية ببلدية أم القيوين، إنه سيتم تطبيق النظام على 300 شركة لمقاولات البناء و53 مكتباً استشارياً هندسياً في الإمارة، وذلك على مراحل متعددة، لإعطاء الشركات والمكاتب فرصة لتحسين وتطوير خدماتها.
وأشار إلى أن النظام يقوم بترتيب نتيجة مؤشرات المكاتب الاستشارية أو شركات مقاولات البناء حسب كل فئة تعمل على قياس جودة العمل في المجال الهندسي، مثل التأهيل الإداري والخبرة المهنية، ومدى الالتزام بالقوانين واللوائح لمزاولة المهنة، مشيراً إلى أن هذه المؤشرات تساعد المالك على اختيار مكتب الاستشاري والمقاول لإنجاز مشروعه العقاري، ويتم منح جميع الشركات النجوم حسب تطبيقها للمعايير المطلوبة، ويمكن للمستثمر الاطلاع على نقاط قوة وضعف كل شركة.
وأكد المنصوري أن فكرة النظام تأتي في إطار حرص البلدية على توفير كل الخدمات لمتعالميها، والتي تتسم بالسهولة واختصار الوقت والجهد عليهم، ولتنظيم العملية بين الأطراف كافة، كالمالك والمقاول والاستشاري والدوائر الحكومية ذات الصلة الفنية والهندسية، وتعزيز كفاءة أداء المكاتب الاستشارية وتشجيعها على التفوق الهندسي، مؤكداً أن التصنيف يعد طريقة ابتكارية للتمييز بين المكاتب المرخصة على الفئة نفسها.
وقال مدير قطاع الشؤون الهندسية ببلدية أم القيوين، إن فريق العمل بالدائرة عمل على مدار أشهر متواصلة لوضع آلية لتقييم المكاتب وفق اشتراطات ومعايير التجهيزات المكتبية، والمشاريع والكادر الفني، وشهادات الاعتماد، ومدى الالتزام باللوائح، التي وضعتها الدائرة، بالإضافة للتجهيزات الإلكترونية والخطط الاستراتيجية، لافتاً إلى أنه من حق كل فرد بالمجتمع التعرف على مراتب المكاتب واختيار الأفضل.