أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، أن الشباب طاقة عمل ومصدر أمل لمستقبل مزدهر، ملؤه النجاح والتميز والإنجازات لأبناء الوطن وكل شعوب العالم.
وقال معاليه بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للشباب: «تضع القيادة الرشيدة في دولة الإمارات تمكين الشباب وتأهيلهم على رأس أولوياتها، لما يمثله الشباب من ركيزة أساسية لقيادة مسيرة النجاحات والإنجازات في كل أنحاء الوطن، ويحمل الشباب الإماراتي بالفعل العديد من الطموحات والأحلام، التي لا سقف لها في سبيل رفعة الوطن، وتعزيز مكانته المرموقة بين دول العالم المتقدم، لقد خطت دولة الإمارات بخطوات عالمية رائدة في سبيل تمكين الشباب بكل السبل، منذ تأسيس الدولة على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وواصلت القيادة الرشيدة هذا النهج، حتى أصبحت مساهمات الشباب في مسيرة التطور الحضاري لدولة الإمارات مصدر فخر للأجيال».
وتابع معاليه: «يمتلك الشباب الإماراتي الخبرات والعلوم والمهارات، التي تؤهلهم للعب دور أكبر في مسيرة الإمارات والعالم، والمساهمة مع شباب المنطقة والعالم في صناعة مستقبل الشعوب، من خلال الابتكار والعمل بكل جد وإخلاص، ومن جهتنا، نولي في دائرة الطاقة أهمية كبرى لتأهيل الشباب من متخصصين وإداريين، حرصاً منّا على خلق جيل جديد قادر على قيادة قطاع الطاقة في أبوظبي، وفق رؤية استشرافية نسعى من خلالها إلى تمكين الشباب من خلق نموذج عالمي للطاقة، وتصديره إلى العالم».