هالة الخياط (أبوظبي)

نفذت بلدية مدينة أبوظبي، منذ بداية الشهر الجاري، حملات توعوية وتفتيشية، بهدف حماية المظهر العام في مدينة أبوظبي وضواحيها، ووقف الممارسات التي تشكل خطراً على أمن وسلامة الأفراد.
واستهدفت البلدية، من خلال الحملات، العزب والكشف على أسطح المباني في منطقتي مصفح والمفرق الصناعية، حيث نفذت البلدية حملة توعوية وتفتيشية، بهدف المحافظة على نظافة أسطح المباني، والتي تضمنت أعمال الكشف على أسطح المباني، حيث تمت تغطية حوض 54 في منطقة مصفح الصناعية 
و 3733 قسيمة سكنية.
وركزت الحملة في التفتيش على مدى الالتزام بالنظافة العامة، ‏ومكافحة تخزين المخلفات والنفايات فوق الأسطح، حفاظاً على المظهر الحضاري والصحة العامة، وذلك لما تشكله هذه الممارسات من مخاطر عديدة مثل: التشويه العام للمظهر الحضاري، المساهمة في رفع مستوى الخطورة عند اندلاع الحرائق، كما أنها تعد سبباً لتجمع الحشرات والقوارض.
وخلال الحملات تم رصد وجود مواد مخزنة فوق الأسطح، واتخاذ الإجراءات القانونية بهذا الشأن، كما حرصت البلدية خلال الحملة على توعية المسؤولين عن البنايات بأهمية التقيد بعدم تخزين أي مواد على أسطح البنايات، نظراً لخطورتها على الصحة والسلامة العامة، والمظهر الحضاري للمدينة.
كما نفذت البلدية، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، حملات توعوية بمناطق العزب استهدفت جميع الظواهر السلبية، كالأعلام التالفة، البناء من دون ترخيص، استغلال العزب في الغرض غير المخصص لها، ورمي الحيوانات النافقة في الأماكن غير المخصصة لها، وتخزين الأسمدة في العزب، بما بشكل خطراً على أمن وسلامة الأفراد.
وأهابت البلدية بضرورة الالتزام بالحفاظ على المظهر العام، من منطلق الحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة والقضاء على الظواهر السلبية، والالتزام بالقوانين المتعلقة بحماية المظهر العام.