دبي (الاتحاد)

تنفيذاً لتوجيهات مجلس الشؤون الاستراتيجية في المجلس التنفيذي لإمارة دبي، أصدرت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، تعميماً يقضي بتفعيل الدوام المرن في الجهات الحكومية في إمارة دبي، اعتباراً من الأحد 16 أغسطس 2020، لتعزيز الإنتاجية لدى الموظفين ورفع مؤشرات السعادة لديهم.
وحدد التعميم ساعات الحضور المرنة في الفترة الصباحية لموظفي حكومة دبي، بحيث يبدأ الحضور إلى العمل من الساعة السادسة والنصف صباحاً وحتى الساعة الثامنة والنصف صباحاً على أن يستكمل الموظف عدد ساعات العمل الرسمية المقررة في الجهة الحكومية التي يعمل لديها، وفقاً لقانون إدارة الموارد البشرية لحكومة دبي رقم 8 لسنة 2018 أو التشريعات الخاصة بالموارد البشرية المطبقة لدى تلك الجهة. وأكد عبدالله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، حرص حكومة دبي على سعادة موظفيها، والارتقاء بالمورد البشري في دبي، فالموارد البشرية هي الركن الأساسي في عجلة التقدم، فيجب تهيئة الأجواء المناسبة لها، حتى تبدع وتبتكر وتسهم إسهاماً فعالاً في التطور الكبير الذي تشهده دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص.
وقال إن توجيهات القيادة الرشيدة تركز دائماً على إسعاد موظفي حكومة دبي، وسن القوانين والتشريعات وإصدار الأنظمة التي تعزز بيئة العمل الإيجابية، حتى يتمكن الموظفون من أداء واجباتهم الوظيفية وفقاً لأعلى المعايير، ويركزوا على الابتكار والإبداع في أعمالهم.
وأضاف أن تفعيل الدوام المرن في الجهات الحكومية في إمارة دبي، جاء حرصاً على سلامة الموظفين خاصة في الظروف الجوية الطارئة، بالإضافة إلى تقليل الازدحام المروري خلال الفترة الصباحية، أو عند مغادرة العمل، وتحقيق الرفاه الوظيفي، وتقليل حالات التأخر عن الدوام واستئذان الموظفين للخروج من العمل بغية إنجاز بعض المصالح والأعمال الخاصة.
وبين تعميم دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي الالتزامات الواجبة على جميع الأطراف، إذ نص‏‭ ‬على ‬ضرورة ‬التزام ‬إدارة ‬الموارد ‬البشرية ‬في ‬الجهة ‬الحكومية ‬بتعديل ‬اللوائح ‬الداخلية ‬المتعلقة ‬بساعات ‬الحضور ‬والانصراف، ‬بما ‬يتوافق ‬مع ‬تعميم ‬الدوام ‬المرن.
وفيما يخص التزامات الرئيس المباشر، نص التعميم على أن عليه التنسيق مع موظفي وحدته التنظيمية لغايات تطبيق وتنظيم ساعات الحضور المرن. أما التزامات الموظف فنص التعميم على أنه يجب على الموظف التقيد بعدد ساعات العمل الرسمي المقررة له، بحيث يبدأ احتساب عدد هذه الساعات من وقت حضوره الفعلي إلى العمل، واستثنى التعميم الموظفين الذين تتطلب طبيعة وظائفهم التواصل المستمر مع جمهور المتعاملين الخارجيين.