إيهاب الرفاعي (الظفرة) 

أكد حمد خميس المنصوري، المدير التنفيذي لمستشفيات الظفرة، نجاح جهود إدارة مستشفيات الظفرة، التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في التصدي لحالات الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد- 19» من مرضى الغسيل الكلوي في منطقة الظفرة، حيث ساهمت تلك الجهود في شفاء جميع الحالات المصابة بالفيروس والمترددة على مراكز غسيل الكلى في مختلف مدن منطقة الظفرة، بنسبة 100 %.
وأوضح أنّ الإجراءات الاحترازية والوقائية التي حرصت مستشفيات الظفرة على الالتزام بها في جميع وحدات غسيل الكلى التابعة لها في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ، تتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية، حيث ساهمت هذه الإجراءات بشكل فعال في القضاء على فيروس كورونا والحد من خطورته، وهو ما كشفت عنه الإحصائيات الأخيرة، حيث بلغت نسبة الإصابة بالفيروس 5% وهي أقل من النسب العالمية، مما يدل على أنه تم التعامل مع الجائحة بنجاح، وتكللت تلك الجهود بشفاء جميع الحالات المصابة، كما لم تسجل أية حالات وفاة من المصابين الذين يتلقون خدمات غسيل الكلى، ولم تسجل أية إصابات للطاقم الطبي المعالج للحالات المرضية، وذلك نتيجة الإجراءات والمعايير التي تم اتباعها فور ظهور الفيروس.
وأضاف المنصوري أن الفريق الطبي المشرف على قسم أمراض الكلى، ساهم في علاج حالات كورونا الحرجة التي تم حجزها في العناية المركزة في مستشفي مدينة زايد، حيث أجريت جلسات غسيل كلوي مستمر لحالات الفشل الكلوي الحاد، وتم شفاء عدد من تلك الحالات المصابة.
وبين أن مراكز غسيل الكلى في منطقة الظفرة، تشهد تحسيناً مستمراً وتدقيقاً للجودة، وذلك في إطار جهود إدارة مستشفيات الظفرة لتقديم أعلى مستوى من الخدمات العلاجية لسكان المنطقة، مشيراً إلى أنّ منطقة الظفرة تضم 5 مراكز متخصصة لتقديم خدمات غسيل الكلى للمرضى الذين يعانون فشلاً كلوياً يستلزم الغسيل، موزعة على مستوى مدن المنطقة: في مدينة زايد وغياثي والسلع والمرفأ وجزيرة دلما، بينما يستفيد سكان مدينة ليوا من مركز مدينة زايد، وقد زودت هذه المراكز بأحدث المعدات والأجهزة، ويتوافر فيها كادر طبي متميز لتقديم خدمات الغسيل الكلوي لأهالي منطقة الظفرة.
كما تتوافر في مستشفيات الظفرة عيادات متخصصة بأمراض الكلى والقصور الكلوي، ويتم فيها علاج حالات أمراض الكلى، ومنع تطورها إلى حالات الفشل الكلوي. ويبلغ معدل جلسات غسيل الكلى في منطقة الظفرة نحو 290 جلسة شهرياً.

مركز مجهّز
أشار حمد المنصوري إلى أنّ مركز غسيل الكلى في مستشفى مدينة زايد، هو المركز الوحيد في منطقة الظفرة الذي يعالج حالات الكلى الحرجة في العناية المركزة، كما أنّ المركز مجهز بأحدث الأجهزة الطبية والعلاجية في هذا المجال، لضمان راحة المرضى، وتقديم مستوى متميز من الخدمات العلاجية والطبية لهم، وهو ما يتيح للمرضى تلقي العلاج بيسر وسهولة.