دبي (الاتحاد)

أمر معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بترقية الرقيب رعد قائد عبد الرحيم إلى رتبة رقيب أول، وذلك نظير أمانته في رفض رشوة تقدم بها أحد المطلوبين المقبوض عليهم في قضايا احتيال إلكتروني، ما يمثل نموذجاً مشرفاً لنزاهة رجل الشرطة وإخلاصه في عمله.
وقال العميد عبد الله خادم بن سرور المعصم، مدير مركز شرطة بر دبي، إن ترقية الرقيب أول رعد قائد عبد الرحيم الذي يعمل في مركز شرطة بر دبي، جاءت تقديراً وتكريماً لإخلاصه ونزاهته في أداء واجبه المهني والوطني، وتمسكه بالمبادئ والأخلاق عبر رفضه رشوة تقدم بها أحد المطلوبين في قضايا احتيال إلكتروني، والذي عرض على الرقيب أول رعد مبلغ 50 ألف درهم، وراتباً شهرياً بقيمة 20 ألف درهم، إلى جانب ساعة ثمينة وسيارة فارهة، وذلك مقابل التغاضي عن إيقافه وإخراجه من المركز.
وتابع العميد المعصم: «أوهم الرقيب أول رعد المطلوب بالموافقة، وبالتعاون مع نيابة الأموال العامة، تم إتخاذ الإجراءات القانونية المطلوبة، وفي الموعد المحدد، جاء رجلان آخران يعملان مع المطلوب الأول لتسليم المبالغ والهدايا المتفق عليها، لكن «شرطة دبي» كانت بانتظارهما وألقت القبض عليهما متلبسين».
من جانبه، تقدم الرقيب أول رعد قائد عبد الرحيم بالشكر والعرفان إلى معالي الفريق عبد الله خليفة المري، مؤكداً أن الترقية بمثابة وسام شرف على صدره، وحافز له ولجميع زملائه لتقديم المزيد من الجهد والعطاء والإخلاص في العمل.