دبي (الاتحاد)

ترأس معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، اجتماعاً لمجلس الإدارة عقد صباح أمس عن بُعد، بحضور الأعضاء الدكتور منصور العور، نائب رئيس الجمعية، ومنيرة صفر، أمين السر العام، والدكتور سيف الجابري، والدكتور شافع النيادي، وديالا إبراهيم النعيمي، والمقدم زيد الصابوني، المستشار الإعلامي للجمعية، والدكتورة مناهل ثابت، المستشارة العلمية للجمعية.
وقال معاليه إن هناك مؤسسات وطنية في الدولة أبدت استعدادها لتبني وتسجيل الأفكار الإبداعية للموهوبين، وتقديم الدعم اللازم لتطوير أفكارهم إذا كانت تلك الأفكار قابلة للتنفيذ، واستثمارها بشكل يعود بالنفع على الدولة وعلى الموهوب، وأكد معاليه أن جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين لن تتردد في التعاون مع كافة الجهات التي تقدم الدعم والرعاية للموهوبين من أبناء الوطن.
واستعرض المجلس عددا من المواضيع المدرجة على جدول الاجتماع، وأهمها التوصيات التي صدرت في جلسة العصف الذهني التي عقدت في شهر يناير الماضي، والتي كانت بعنوان (يوم الموهوب الإماراتي)، وما تم التوصل إليه بشأنها، واتخاذ الإجراءات المناسبة لتنفيذها.
كما ناقش الاجتماع اقتراح حول إمكانية قيام جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين بالشراكة مع هيئة المعرفة بدبي، وبالتعاون مع جامعة حمدان بن محمد الذكية، بعقد ورش ومحاضرات افتراضية تعريفية متخصصة حول الموهبة، تستهدف أولياء الأمور والمعلمين، يتولى الإشراف عليها متخصصون وخبراء في مجالات مختلفة، وتهدف إلى التعريف بطرق اكتشاف الموهوبين، وأساليب التعامل معهم، ورعايتهم، ويحصل المنتسب لهذه الورش على شهادة معتمدة من جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين وهيئة المعرفة بدبي، وجامعة حمدان بن محمد الذكية، تبين اجتيازه لدورة متخصصة في اكتشاف الموهوبين وأساليب التعامل معهم.