دبي (الاتحاد)

تُجري وزارة تنمية المجتمع دراسة مجتمعية بعنوان: «إيجابيات إتمام الزواج من دون إقامة حفلات زفاف»، وذلك في إطار تعزيز التوجهات المجتمعية الإيجابية التي فرضتها الظروف الراهنة، بما يدعم الاستفادة من تجارب الواقع لتنمية وإبراز سلوكيات مجتمعية إيجابية تتوافق ورؤية الوزارة في تحقيق مبدأ «أسرة متماسكة.. مجتمع متلاحم».
ودعت الوزارة أفراد المجتمع للمشاركة في الدراسة، بما يمكّن الجهات المعنية من إيجاد أرضية وبيئة داعمة لاستدامة تقليل الإنفاق في حفلات زفاف، في ظل الظروف الراهنة والمستقبل، وذلك بتشجيع الشباب المقبلين على الزواج، على عدم الإسراف على الحفلات، وحصر النفقات في إطار هادف لتكوين أسر مترابطة ومتماسكة.
وتنشر الوزارة رابط الاستبيان الإلكتروني عبر منصاتها الرقمية المتنوعة، وفي مختلف قنوات التواصل الاجتماعي، لقياس آراء ووجهات نظر المجتمع من جميع الفئات والأعمار، لغرض استطلاع المؤشرات والتوجهات المجتمعية في إطار البحث العلمي، بما يسهم في دعم تماسك الأسرة، وتعزيز مبادرات وفعاليات الوزارة التنموية.