دبي (الاتحاد)

أعلنت أكاديمية الإعلام الجديد إطلاق البرنامج المفتوح لابتكار المحتوى، لتطوير مهارات المنتسبين إلى البرنامج، وتأهيلهم ليصبحوا مبتكري محتوى رقمي مسؤول ومؤثر في منصات الإعلام الرقمي. 
يبدأ البرنامج في 13 سبتمبر المقبل، ويستمر لغاية 5 أسابيع، بينما ينتهي التسجيل بتاريخ 6 سبتمبر، ويتعلم المشاركون خلال البرنامج كتابة النص ورواية القصة، وتصوير وتعديل الفيديو والمونتاج، إضافة إلى نشر المحتوى والوصول إلى الجمهور الصحيح. ويُطرح البرنامج باللغتين العربية والإنجليزية، وتبلغ تكلفة التسجيل 4500 درهم إماراتي، ويحصل بعدها المتخرّجون على شهادة مهنية معتمدة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية في الإمارات العربية المتحدّة، إضافة إلى شهادة مشتركة صادرة من أكاديمية الإعلام الجديد وأكاديمية ناس. 
صمّم البرنامج مجموعة من أهم الخبراء المتخصصين والممارسين لصناعة المحتوى في عالم الإعلام الرقمي والتواصل الاجتماعي. 
وقال راشد العوضي، الرئيس التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد: «ندرك أن مستقبل التسويق الرقمي في المنطقة ينطوي على الإبداعات والأفكار الجديدة التي ينشئها مبتكرو المحتوى المسؤولون. لكن غالباً ما يواجه مبتكرو المحتوى تحديات معينة في إنشاء محتوى عالي الجودة من جهة، والعمل على زيادة جمهورهم من جهة أخرى. وهنا تأتي مهمّة أكاديمية الإعلام الجديد في الدعم الفريد لمبتكري المحتوى». وأضاف العوضي، مشدداً على أهمية الأكاديمية في حياة مبتكري المحتوى: «من خلال برنامجنا المفتوح لابتكار المحتوى، سنقدّم لهم تجربة تعلّمية منظّمة والتي بدورها ستزوّدهم بالمعرفة والحلول العملية لتوجيه رحلاتهم الإبداعية». 
وعن زيادة الطلب على التسجيل في برامج الأكاديمية، قال العوضي: «نعتقد أن العالم العربي بطبيعته مليء برواة القصص، وتقع على عاتقنا مهمّة مساعدتهم على ابتكار ورواية قصصهم ليسمعها ما أمكن من الناس. لقد وصَلَنا ما يزيد على 4500 طلب من جميع أنحاء المنطقة، للتسجيل في عشرين مقعداً فقط في برنامج رعاية مؤثري التواصل الاجتماعي، والإطلاق الجديد للبرنامج المفتوح لمبتكري المحتوى جاء بناء على طلب مجتمعنا الحريص على أن يصبح مبتكر محتوى متخصص». 
 يذكر أن أكاديمية الإعلام الجديد طرحت مجموعة من الدورات والبرامج منذ تأسيسها، منها برنامج يوتيوبر الشباب الذي يركّز على مهارات اليافعين ما دون 16 عاماً، والذي لا يزال مفتوحاً لمن يرغب بالتسجيل، وبرنامج رعاية مؤثري التواصل الاجتماعي الذي انطلق في بداية شهر يوليو الحالي، ليلبّي احتياجات صنّاع المحتوى الرقمي.