أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية، بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وبالتزامن مع عيد الأضحى المبارك، مبادرة «بين أهلكم» التي تستهدف رسم الابتسامة وإدخال الفرحة في نفوس المقيمين في مدينة الإمارات الإنسانية بأبوظبي.
وتتضمن المبادرة العديد من الأنشطة، بدأت أولى فعالياتها قبيل عيد الأضحى المبارك بتوزيع هدايا ومستلزمات المواليد الجدد الذين ولدوا في وطنهم الثاني الإمارات، خلال فترة وجود أمهاتهم بالدولة، إلى جانب توزيع الهدايا على كل الأطفال المقيمين في مدينة الإمارات الإنسانية، وتضمنت ألعاباً تم إشراكهم في اختيارها، وملابس العيد التي تمت مراعاة أعمارهم فيها.
وقالت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان، رئيسة المؤسسة: «يترقب الأطفال العيد في شوق ولهفة، ودائماً ما يخططون له ولاستقباله والاحتفال به وتجهيز مستلزماته من الألعاب والملابس الجديدة والحلوى، وفي ظل ظروف محاربة فيروس كورونا حرصت المؤسسة على إدخال الفرح والبهجة في نفوس المقيمين في مدينة الإمارات الإنسانية، والتأكيد لهم على عدم الشعور بالغربة وأنهم يحيون بين أهلهم».