دبي (الاتحاد)

أكد العقيد سعيد المدحاني، مدير مركز شرطة الموانئ بالنيابة في شرطة دبي، أن المركز سيكثف من تواجده الأمني على الشواطئ، عبر دوريات فرق الأمن البحري والإنقاذ البحري، سواءً الراجلة، أو الدراجات الهوائية، أو النارية، أو السيارات، أو الزوارق، وذلك خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لتعزيز الأمن والأمان، والتأكد من الالتزام بتعليمات واشتراطات السلامة العامة، إلى جانب التأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فيروس كورونا ومنع انتشاره.
وأشار المدحاني إلى أن مركز شرطة الموانئ سيستخدم الطائرات من دون طيار «الدرون» لتأمين الشواطئ، والتحقق من تطبيق اشتراطات السلامة العامة، داعياً أفراد المجتمع إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية عند التوجه إلى الشواطئ، والحفاظ على التباعد الجسدي، ومنع التجمعات، وارتداء الكمامات، موضحاً أنه سيتم التعامل وفق الإجراءات القانونية مع غير الملتزمين باشتراطات السلامة العامة. ومن جانبه، أوضح المقدم علي عبدالله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري، أن هناك 9 نقاط تمركز للإنقاذ البحري، للتعامل مع الحالات الطارئة في دبي خلال إجازة عيد الأضحى، تضم غواصين منقذين، إضافة إلى زوارق ودراجات مائية ودراجات هوائية مع طواقمها، وكلها جاهزة لخدمة أفراد الجمهور. ودعا المتجهين إلى بحيرة «سد حتا» وكافة مناطق السدود والأودية، إلى ضرورة اتباع اشتراطات السلامة العامة، وتوخي الحيطة والحذر من المنزلقات المائية، والالتزام بتعليمات المنقذين واشتراطات السلامة، متمنياً للجميع السلامة وقضاء إجازة سعيدة.