هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أطلقت المؤسسة العقابية والإصلاحية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، 3 مبادرات للنزلاء وأسرهم مع حلول عيد الأضحى المبارك، وتهدف تلك المبادرات إلى تعزيز روح التضامن والتكافل الاجتماعي، وإدخال البهجة والسرور في نفوس أسر نزلاء المؤسسة.
وقال العميد يعقوب يوسف أبوليلة، مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية: إن المؤسسة تحرص على تعزيز دورها المنوط بها في الجانب المجتمعي، عبر إطلاق المبادرات الموجهة إلى النزلاء وأفراد أسرهم، منها توفير احتياجاتهم المتعلقة بقرب عيد الأضحى المبارك. وذكر أنه في ظل التدابير الاحترازية، التي تتبعها دولة الإمارات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد -19، فقد اختارت المؤسسة المبادرات المناسبة، التي تتزامن مع تلك التدابير، حيث وفرت وبالتعاون مع صندوق الفرج قسائم مشتريات بقيمة 1000 درهم لكل أسرة من أسر النزلاء، تمكنهم بموجبها التوجه بها إلى منافذ البيع وشراء المستلزمات الأساسية.
وذكر أن قيمة تلك القسائم كانت في السابق تسلم لأسر النزلاء نقداً، ومع التدابير الاحترازية المتبعة تم تقديمها بطريقة القسائم، حيث تم تخصيص فرق للنزول الميداني وتوصيلها إلى كافة أسر النزلاء، وفي حال مقدرة الأسرة قصد مبنى المؤسسة، يمكن لها ذلك مع تطبيق الاشتراطات الوقائية. وأشار إلى أنه من ضمن الفعاليات مبادرة «إفطار صائم»، والتي تم تنفيذها أمس يوم عرفة، بتوفير وجبات إفطار بالتنسيق والتعاون مع إحدى المؤسسات الخيرية في الدولة، والتي قامت بتقديم وجبات إفطار صائم للنزلاء، مع تطبيق التدابير الاحترازية في ذلك، فضلاً عن المبادرة الثالثة، المتمثلة في توزيع حلويات العيد على النزلاء في اليوم الأول من العيد. وأكد أن هذه المبادرات، سواء المقدمة من المؤسسة، والأخرى التي تأتي بالتعاون والتنسيق مع الجهات والجمعيات الخيرية في الدولة، لها بعد إنساني كبير، وتقدم أفضل طرق الدعم للنزلاء وأسرهم في مختلف الجوانب والأصعدة.