أكملت شرطة أبوظبي جاهزيتها لاستقبال عطلة عيد الأضحى المبارك، بخطة أمنية متكاملة لتعزيز السلامة ونشر الطمأنينة والأمان للمواطنين والمقيمين، من خلال تكثيف الدوريات الأمنية والمدنية، وذلك للحفاظ على انسيابية الحركة المرورية حول المراكز التجارية والأسواق والحدائق والمتنزهات العامة، وتقديم كافة أنواع الدعم والاستجابة، باتباع أحدث الوسائل وأسرعها.

وأكدت حرصها المستمر على تقديم الخدمات لنشر وتعزيز الأمن والأمان وتوثيق روابطها مع الجمهور، ومواصلة نشر الوعي بين مختلف فئات المجتمع بأهمية الالتزام بالإجراءات والتدابير للوقاية من انتشار جائحة كورونا «كوفيد ـ 19»، واتباع إرشادات الجهات الرسمية في الدولة.

وأشارت إلى استمرار العمل في مركز القيادة والتحكم في إدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية على مدار 24 ساعة، طوال أيام الأسبوع، لمدن أبوظبي والعين والظفرة، لتلقي المكالمات والبلاغات وتأمين وصول الفرق الشرطية المختصة بأسرع وقت، لتلبية النداءات العاجلة والحالات الطارئة، وحماية الأرواح والممتلكات والمكتسبات الوطنية.

ودعت إدارة العمليات أفراد المجتمع إلى عدم التردد في الاتصال بمركز القيادة والتحكم للإبلاغ عن الحوادث التي يتعرضون لها في جميع الأوقات.. فيما كثفت الإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي، جهودها لعطلة عيد الأضحى المبارك في مجالات التوعية والوقاية من حرائق الصيف، باتخاذ الإجراءات الضرورية في المنشآت والأماكن المختلفة، مثل المنازل والمصانع والمحال التجارية.

وأكدت مديرية المرور والدوريات، ومديرية الطوارئ والسلامة العامة، وإدارة طيران شرطة أبوظبي، استعدادها لهذه المناسبة بما يعزز سلامة الجميع، من مواطنين ومقيمين وزوار، وأهابت بالجميع الالتزام بالقوانين والأنظمة، بما يدعم قضاء أوقات سعيدة في عطلة العيد.