أبوظبي  (الاتحاد) 

توقع المركز الوطني للأرصاد أن يكون الطقس حاراً نهاراً بوجه عام ومغبراً أحياناً على بعض المناطق، وتظهر السحب المنخفضة على الساحل الشرقي صباحاً خلال فترة العيد، مع احتمال تكوّن بعض السحب الركامية على المناطق الجبلية الشرقية في ساعات ما بعد الظهر خاصة يومي السبت والأحد.
وقال إن الرياح ستكون جنوبية وجنوبية شرقية تتحول ظهراً إلى شمالية وشمالية شرقية، خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً مثيرة للغبار على المناطق المكشوفة.
وأوضح أن البحر سيكون خفيفاً إلى متوسط الموج بوجه عام، قد يضطرب أحياناً في عمق الخليج العربي يومي السبت والأحد، أما في بحر عمان فيكون خفيفاً إلى متوسط.
إلى ذلك، ناشدت وزارة الداخلية ، أفراد المجتمع  الالتزام بالتباعد الجسدي وانتهاج السلوك الوقائي، والابتعاد عن الممارسات الخاطئة أثناء عيد الأضحى المبارك، من خلال الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة، وبالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية بالدولة، مما يضمن تعزيز أمن وسلامة أفراد المجتمع لتحقيق المصلحة العامة.
كما أهابت بالجمهور إلى الإبلاغ عن أي تجمعات أو اجتماعات أو إقامة الاحتفالات في حال عدم الالتزام، مشيرة إلى أن الفترة الحالية التي يشهدها العالم أجمع، تستوجب تجنب بعض العادات والتقاليد التي نعتز بها، حيث تقتضي الظروف الراهنة الابتعاد عنها مثل التزاور الاجتماعي والاكتفاء بتقديم التهنئة عبر وسائل التواصل الإلكتروني، وعدم تقديم العيديات النقدية والعينية، وعدم المصافحة إلى جانب التأكيد على أهمية عدم الخروج إلا في الحالات الضرورية والالتزام بتنفيذ إجراءات الصحة العامة، والتباعد الجسدي، ومواصلة عمليات التعقيم المنزلي وغسل الأيدي دوماً بالماء والصابون أو تعقيمهما، وارتداء الكمامات والحرص على التباعد الجسدي بمسافة آمنة. 
ودعت وزارة الداخلية إلى ضرورة الحرص على تطبيق التباعد، والمحافظة على المسافة الآمنة مع الأشخاص الآخرين وتجنب زيارة كبار السن والأشخاص ذوي الأمراض المزمنة والمعايدة عن طريق الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي.
كما شددت على أهمية الالتزام بالاشتراطات والقوانين والتعليمات التي أصدرتها الجهات المعنية ضمن لائحة ضبط المخالفات والجزاءات الإدارية المتعلقة بتعزيز الإجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» التي وجدت لضمان سلامة الجميع وحماية المجتمع، مشيرة إلى أن الجهات الشرطية ستعمل على ضمان تنفيذ هذه القوانين وضبط المخالفين لهذه التعليمات والقوانين الشاملة لكافة مناحي الحياة.
ومن ناحية أخرى، دعت بلدية مدينة العين الجمهور وسكان المدينة لطلب الأضاحي والذبائح من خلال استخدام التطبيقات الذكية المتمثلة في تطبيق «ذبيحتي» وغيره من التطبيقات المتخصصة في توفير هذه الخدمة، حيث ستقوم المسالخ بتجهيز طلبات الجمهور وإيصالها إلى منازلهم تجنباً للاختلاط والحفاظ على الصحة العامة في ظل الظروف الحالية.
وجهزت مسالخ مدينة العين خلال النصف الأول من العام الحالي 153585 ذبيحة، ويتوقع أن تستقبل المسالخ خلال أيام عيد الأضحى أكثر من 14000 أضحية من مختلف الأنواع. وقال حسن الكعبي رئيس قسم المسالخ العامة ببلدية مدينة العين: في هذه الظروف الاستثنائية نرجو من الجمهور الاعتماد على التطبيقات الذكية، التي تساهم بدورها في تعزيز مستوى الوقاية وتجنب الاختلاط بالآخرين وتحقيق التباعد الجسدي، وتوفر هذه التطبيقات خدمات أضاحي العيد التي سيتكفل بها الهلال الأحمر في حال التبرع بها من قبل المضحي، وخدمات الذبائح لتجهيزها ضمن مسالخ مدينة العين وتوصيل الذبائح للراغبين من الجمهور مجاناً تيسيراً وحرصاً على سلامة المستفيدين.
وأشار إلى أن البلدية قامت بوضع خطط العمل الخاصة بكل مسلخ لسلامة المتعاملين والعاملين في المسلخ، عبر الالتزام بالكمامات والقفازات والتعقيم المستمر، وارتداء الملابس الخاصة بالذبح والتعقيم المستمر للمسلخ، موضحاً أن أسعار تجهيز الذبائح خلال العيد لم يطرأ عليها أي تغيير منذ أربعة عقود وهي 15 درهماً للأغنام والماعز، و40 درهماً للعجول والجعدان، و60 درهماً للأبقار والجمال.
ولفت الكعبي، إلى جاهزية مسالخ مدينة العين وعددها 11 مسلخاً خلال عيد الأضحى لتقديم أرقى الخدمات وفقاً لأفضل الممارسات، من خلال توفر العدد الكافي من القصابين والعاملين، وعمال النظافة، ضمن توقيت عمل يمتد لـ16 ساعة على فترتين من الساعة السادسة صباحاً وحتى التاسعة مساء في كل من مسلخ الأهالي والتجاري والفقع والهير ومساكن والوقن والقوع وسويحان والعامرة والسلامات ومفقر 1، حيث تتبع هذه المسالخ الموزعة على 11 منطقة في المدينة إجراءات صحية عالية المستوى.
وفي الفجيرة، أكملت البلدية كافة استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك.
وقال المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة: إن عمليات الذبح وتوزيع الأضاحي ستكون بالتعاون مع جمعية الفجيرة الخيرية، وسيبدأ عمل المقاصب أول يوم في العيد من بعد صلاة العيد مباشرة وحتى الانتهاء من جميع الأضاحي، وفي اليوم الثاني سيبدأ العمل من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثانية عشرة مساء، وذلك في مقاصب الفجيرة، والطويين، ومسافي، وقدفع، وتشتمل المقاصب الأربعة على الكادر البيطري من أطباء بيطريين متخصصين، حيث إن الطاقة الاستيعابية للمقاصب هي 1000 ذبيحة لمقصب الفجيرة و500 ذبيحة لكل من مقصب الطويين ومسافي وقدفع.

عجمان: لا للسلوكيات الخاطئة 
أنهت إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة عجمان، خططها لتنظيم حركة السير والمرور خلال أيام عيد الأضحى المبارك، بتكثيف وتوزيع الدوريات المرورية على الطرقات في الإمارة، للحد من الازدحام والاختناقات المرورية، ومنع أي سلوكيات خاطئة من قبل السائقين، وضمان التزام الجمهور بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.
وقال المقدم سيف عبدالله الفلاسي، مدير إدارة المرور والدوريات، إنه سيتم نشر 48 دورية مرورية ودورية أمان، و12 رقيب سير في مختلف مناطق الإمارة، على مدار الساعة، وخصوصاً بالقرب من المراكز التجارية والطرق الرئيسية والأماكن السياحية، لتوفير الأمن والسلامة والطمأنينة للجمهور ومستخدمي الطريق، في جميع مناطق عجمان الرئيسية.