دبي ( الاتحاد)

كشف خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، أن المؤسسة استعدت لاستقبال إجازة عيد الأضحى، بوضع كافة امكاناتها لتشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية من خطر انتشار عدوى وباء كورونا، داعيا إلى المحافظة على التباعد الاجتماعي وتأجيل الزيارات العائلية.
وأشار إلى أن المؤسسة وفرت غرفة عمليات لاستقبال بلاغات الحالات الطارئة بما فيها مرضى  السكري والقلب والكلى إضافة إلى أولوية الاهتمام ببلاغات كبار المواطنين. وأكد توفير كافة الإمكانات اللازمة للتعامل مع الحالات الطارئة، مشيرا إلى أن جميع الكوادر الاسعافية المؤهلة مستعدة للاستجابة السريعة ضمن خطة محكمة على مدار 24 ساعة.
وقال: وضعت المؤسسة 133 مركبة في حالة تأهب تحسباً لأي طارئ، و(48) مركبة مستجيب أول و(16) مستجيب سريع و(2) حافلات كوارث و(8) وحدات للدعم والطوارئ 
و(2) وحدة إسعاف بحري لتلبية أي بلاغات خلال إجازة العيد.
كما وفرت المؤسسة مركبات دفع رباعي ودراجات نارية للتحرّك حال تلقي بلاغات من المناطق البرية، والمناطق الوعرة والشاطئية، إلى جانب توفير مركبات (الأمومة والطفولة) والمستجيب النسائي.