فهد بوهندي (كلباء)

أكدت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في إمارة الشارقة، أنها رصدت بقعة نفط على شواطئ مدينة كلباء مجهولة المصدر، وأنها تقوم بالتعاون مع الجهات المساندة في التحري ومكافحة وتنظيف الآثار البيئية لها، حيث باشرت فرق العمل المختصة بالعمل الفوري على تنظيف البقع من الشاطئ وإزالتها.
وقالت شذى علاي النقبي، عضو المجلس الوطني الاتحادي: إن لهذا التلوث آثاراً سلبيةً جداً على البيئة والإنسان، ونطالب الجهات المختصة المحلية والاتحادية في الدولة، بالتصدي للمخالفين وتطبيق العقوبات القانونية في حقهم، من خلال وضع آلية رصد ومتابعة بيئية في عرض البحر، لحل هذه المشكلة.
ومن جهة أخرى، عبر صيادون ومواطنون من أهالي كلباء عن استيائهم من التلوث النفطي، وقال المواطن سالم الزعابي: إن هذا التلوث هو نتيجة استهتار البعض في عرض البحر، وضربهم للقوانين البيئية بعرض الحائط، والنتيجة هذا التلوث الذي تعدى عشرة أمتار لعمق الشاطئ، وامتد لمسافات طويلة على شاطئ البحر.
وقال محمد اليماحي: قبل أيام، شهدت سواحل خورفكان تلوثاً مماثلاً، حرم الجمهور من الشاطئ لأيام طويلة، واليوم نشهد هذه الحادثة المحزنة، لذا، فنحن نطالب بتطبيق القانون والعقوبات على المخالفين والمتسببين بهذا التلوث.