دبي (الاتحاد)

 أصدرت محكمة الجنايات في دبي، حكماً بالسجن المؤبد، والإبعاد عقب انتهاء المحكومية بحق قاتل زوجته الآسيوي، والذي يبلغ من العمر 44 عاماً، بعد إدانته بقتل زوجته عمداً مع سبق الإصرار بثلاث طعنات في جسدها، بمحاذاة مقر عملها بمنطقة القوز الصناعية في دبي، إثر تلقيه رسالة نصية من مديرها في العمل، تفيد بأنها تخونه، فقدم إلى الدولة بتأشيرة زيارة، وقام بمقابلتها وقتلها، ثم اعترف بالجريمة.
وتعود أحداث القضية، وفق شاهد من شرطة دبي، إلى ورود بلاغ إلى غرفة العمليات، يفيد بوقوع جريمة قتل، وبالانتقال إلى موقع الحادثة، شوهدت جثة امرأة في الأربعينيات من عمرها غارقة في بركة من الدماء.
وفي التحقيقات، تبين أن المجني عليها ظهرت لآخر مرة قبل وقوع الحادثة مع زوجها، وعليه تم تنظيم فريق للتحري والقبض عليه، فتم القبض عليه بمنطقة جبل علي، واعترف بفعلته، وأفاد بأنه تزوج المجني عليها في وطنه، وأنجب منها طفلتين، ثم قدمت إلى الدولة لوحدها للعمل، بعد حصولها على فرصة عمل منذ نحو عام، وتقيم في سكن مشترك مع زميلاتها في الشركة.
وتابع، بأنه تلقى رسالة نصية من مديرها المباشر، توضح بأن زوجته تخونه، فلم يتمالك نفسه، حيث صمم القدوم إلى الدولة بتأشيرة زيارة، عازماً على قتلها، إذ توجه يوم الواقعة إلى مقر عملها، والتقى بمديرها أولاً، في محاولة منه لمعرفة سبب تصرفه وإرسال مثل تلك الرسالة بحق زوجته، في الوقت الذي دخلت عليه زوجته المكتب أثناء الحوار الذي لم يرق لها، فطلبت منه أن يخرجا معاً، وكانت في حالة شديدة من الغضب، فاحتدم النقاش بينهما، ودفعته في صدره وهي تصيح بوجهه، فسحب سكيناً كانت بحوزته، وطعنها مرات متتالية في أجزاء متفرقة من جسدها، ثم تخلص من أداة الجريمة.