أبوظبي (الاتحاد)

أكد مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان، الاستمرار في تنفيذ المبادرات والمشاريع التي تتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة في توفير الحياة الكريمة للمواطنين وإسعادهم ورفع مستوى معيشتهم، وفقاً لأعلى وأرقى المعايير العالمية.  جاء ذلك خلال الاجتماع الخامس لمجلس الإدارة لعام 2020 الذي عُقد باستخدام تقنية الاتصال المرئي (عن بُعد).
وعُقد الاجتماع برئاسة جبر محمد غانم السويدي، مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان، وحضور كل من: سيف بدر القبيسي، نائب رئيس المجلس، وسيف علي سيف القبيسي، وعبدالله عبدالحميد الساهي، وعلي الحاي المحيربي، وعلي جاسم المزروعي، وبشير خلفان المحيربي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان.
وفي بداية الاجتماع، أكد المجلس الاستمرار في تنفيذ المبادرات والمشاريع التي تتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة في توفير الحياة الكريمة للمواطنين؛ إذ تساهم هيئة أبوظبي للإسكان بدور حيوي في القطاع الاجتماعي في الإمارة، وذلك عبر وضعها للمبادرات والبرامج الإسكانية التي تلبي احتياجات مواطني إمارة أبوظبي، وتساهم في تعزيز وتطوير البيئة السكنية لمواطني الإمارة، وبما يحقق السعادة والاستقرار الأسري والاجتماعي للأسر الإماراتية.
واعتمد المجلس القوائم المالية المدققة، وتقرير مدى فعالية نظام الرقابة الداخلية على إعداد القوائم المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، كما ناقش العرض والطلب على المنافع السكنية للفترة 2020 - 2025. واطلع المجلس على موجز عن التطورات والتوصيات فيما يخص استراتيجيات وسياسات الإسكان وطلبات القروض السكنية بأنواعها كافة، كما استعرض مراحل تطور وإنجاز مشاريع المساكن الحكومية في مختلف مناطق الإمارة، وأكد أهمية العمل والتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لإنجاز المشاريع الإسكانية حسب الخطط المعتمدة.
ووجّه مجلس إدارة الهيئة بمواصلة الجهود لمواكبة آخر التطورات التقنية والتكنولوجية في مجال الذكاء الاصطناعي، للاستفادة من قطاع تكنولوجيا المعلومات في سرعة إنجاز المعاملات، وتحسين الكفاءة التشغيلية، وتوفير خدمات متقدمة وسلسلة وآمنة لجميع المتعاملين.
كما وجّه مجلس إدارة الهيئة بضرورة التأكيد على أهمية اتباع المبادئ التوجيهية للصحة والسلامة الوقائية في بيئة العمل، وذلك حرصاً على سلامة الموظفين والمتعاملين، وتماشياً مع الجهود الحكومية في اتخاذ التدابير اللازمة كافة لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).