أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم فعالياتها وأنشطتها الصيفية للعام الحالي، التي جرى تنفيذها في مراكز الرعاية والتأهيل والأندية الرياضية التابعة لها على مستوى إمارة أبوظبي، تحت شعار: «صيفنا أجمل مع أصحاب الهمم»، بمشاركة الطلاب منتسبيها من مختلف الأعمار وأولياء أمورهم في مناطق أبوظبي والعين والظفرة، بهدف استثمار الإجازة الصيفية لمنتسبي المؤسسّة من أصحاب الهمم، بما ينفعهم ويخدمهم مستقبلاً.
وشملت الأنشطة والفعاليات، التي جرى تنفيذها خلال المدة من منتصف يونيو وحتى منتصف يوليو الحالي، عبر الواقع الافتراضي عن بُعد، للحفاظ على صحة وسلامة الجميع، نظراً للوضع الاستثنائي الطارئ، الذي فرضته ظروف جائحة كورونا، 21 برنامجاً متنوعاً، منها أنشطة رياضية مفتوحة، وأخرى ثقافية، وألعاب تعليمية وترفيهية، ومسابقات رياضية، وعروض فنية، وأنشطة تفاعلية، فضلاً عن الأنشطة ومحاضرات التوعية والتثقيف، وتنظيم رحلات ترفيهية افتراضية. 
وقال عبدالله إسماعيل الكمالي، المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بالمؤسسّة: إننا حرصنا على تنظيم البرامج الصيفية ورعايتها، رغم الوضع الطارئ الذي تمر به الدولة خلال العام الحالي، نظراً لكونها من البرامج والفعاليات، التي تسهم وبصورة إيجابية في دمج أصحاب الهمم في المجتمع
 من ناحيتها، قالت خلود عبد الرحيم آل محمد، مدير إدارة مراكز الرعاية والتأهيل بالمؤسسّة، أن مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل نظم برنامج صيفنا أجمل 2020، بعنوان: «عيشوا فرح الصيف وتمتَّعوا بأنشطته المسلّية» خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 6 يوليو على مدار أيام الأسبوع، من الساعة الرابعة حتى الخامس والنصف عصراً، عبر القناة الافتراضية، وجرى خلالها تنظيم 10 أنشطة متنوعة، قدمها كوادر المركز التربوية، تضمنت العديد من ورش العمل والألعاب والمسابقات التفاعلية والحركية، شارك فيها عدد من أولياء الأمور. 
وأضافت أن مركزي أبوظبي للتوحد وغياثي للرعاية والتأهيل، نظما على مدى أسبوع (ملتقى المرح العائلي الصيفي الافتراضي لأصحاب الهمم)، ضمن البرنامج الصيفي لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وشارك فيه 14 مركزاً وجهة، تُعنى بأصحاب الهمم (ذوي الإعاقة).
كما أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، مشروع البرامج التدريبية والترفيهية المباشرة لأولياء الأمور والأسر وأفراد المجتمع، برنامج «إثراء»، ونظم مركز العين للتوحد البرنامج الصيفي 2020 (صيفنا مرح وفرح)، تضمن 10 أنشطة متنوعة بمشاركة أولياء أمور الطلاب منتسبي المؤسسة وفئات من المجتمع.