دبي (الاتحاد) 

تُعد مساعد خبير عنود عبد الرحمن آل ناصر، أول عنصر نسائي على مستوى الدولة يعمل في مجال الإظهار الكيميائي، وذلك في قسم الإظهار الكيميائي للبصمات بإدارة البصمات في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بشرطة دبي، محققة نجاحات مستمرة، تمثلت بالمشاركة في حل العديد من القضايا، والانتقال إلى مسرح الجريمة لمعاينة الآثار وفحص العينات مع الفرق المختصة بالإدارة.
ويعتبر قسم الإظهار الكيميائي من الأقسام المهمة في حل القضايا، نظراً لأهمية العمل في هذا الجانب في مواقع الحوادث، وإظهار البصمات قبل وبعد معالجتها كيميائياً، ورفع الآثار وتحريز العينات المراد معالجتها، وإعداد التقارير الكتابية والفنية، وهو جزء من عمل إدارة البصمات التي تختص بقراءة وتصنيف البصمات، ومقارنتها مع البصمات المحفوظة لدى الإدارة، وإظهار البصمات غير المرئية من على الأسطح المختلفة في أماكن الحوادث.
وأعربت مساعد خبير آل ناصر: عن فخرها وسعادتها باعتبارها أول عنصر نسائي يعمل في قسم الإظهار الكيميائي، قائلة: أعمل جنباً إلى جنب مع فريق عمل متميز وعالي الكفاءة في الإدارة، وإننا نقف صفاً واحداً، ونعمل بروح الفريق الواحد، لتحقيق الأهداف المرجوة، وحل القضايا التي نعمل عليها.
وتعد آل ناصر إحدى المبتعثات من القيادة العامة لشرطة دبي، وحصلت على درجة البكالوريوس في الكيمياء من جامعة الشارقة، وشاركت في العديد من الدورات المتقدمة.