دبي (الاتحاد)

اختتمت شرطة دبي دورة «فنيات الترافع أمام مجلس القضاء الشرطي»، التي نظمها مجلس القضاء الشرطي بالتنسيق مع الإدارة العامة للتدريب، لأول مرة بحضور 56 مشاركاً من مختلف الرتب والدرجات العلمية العالية في القانون، وذلك في نادي ضباط شرطة دبي.
وقال العميد أحمد عبد الله شهيل، مدير عام مجلس القضاء الشرطي: حرصنا أن تكون الدورة متنوعة، بحيث تصقل مهارات المنتسبين، وتنمي من قدراتهم في الترافع أمام مجلس القضاء الشرطي، وذلك من خلال تضمنها الجانب النظري، عبر الاتصال المرئي عن بُعد، واختبارات تحريرية ومحاكاة عملية لواقع الترافع أمام لجنة متخصصة، ما يضمن إكساب المتدرب مجموعة من المعارف والأساليب والأدوات اللازمة للقيام بمهامه على أكمل وجه أثناء قيامه بالترافع أمام مجلس القضاء العسكري، وتوفير كافة الضمانات القانونية أثناء مساءلة منتسبيها تأديبياً، وذلك بالدفاع عنهم عبر محامين معتمدين، يُتقنون كافة الإجراءات القانونية.
وشملت الدورة التعريف بقانون الموارد البشرية للعسكريين، وإجراءات المحاكمة التأديبية، والتعريف بقانون الإجراءات الجزائية، وفنيات الترافع أمام مجالس التأديب، وحقوق المنتسب العسكري، والإجراءات التي يجب على محامي الدفاع اتباعها أثناء الترافع.