دبي (الاتحاد)
 
استغل شاب هندي، في مطلع الثلاثينيات، ذكاءه الحاد في ارتكاب جريمة قادته للمحكمة، حيث أحالته النيابة العامة في دبي إلى محكمة جنايات دبي بتهمة ارتكاب تزوير في مستندات الحكومة المحلية، بأن قام المتهم بالولوج إلى موقع طيران محلي، وقام بإنشاء حسابات إلكترونية وهمية لشركات حتى يتمكن من ارتكاب الجريمة التي توصل من خلالها إلى الاستيلاء على نحو 10 ملايين ميل بقيمة مالية تقدر بمليون ونصف المليون درهم.
وتشير أوراق القضية إلى أن المتهم قام بالاستعانة بطرق احتيالية بتسجيل حسابات وهمية لشركات في الموقع الإلكتروني الخاص ببرنامج طيران محلي للمكافآت الخاصة بالأعمال والشركات، ومن ثم أدخل بيانات تذاكر سفر خاصة بعملاء الشركة التي يعمل بها، مما مكنه من الحصول على تلك الأميال.  وأمرت النيابة بإحالة ملف الدعوى إلى محكمة الجنايات لمعاقبته طبقاً لمواد الاتهام بأشد العقوبة، ووجهت له جناية التزوير في مستندات إلكترونية رسمية والاحتيال للاستيلاء على مال غيره عبر نظام معلوماتي. 
وفي تحقيقات النيابة، شهدت مسؤولة في أمن شرطة الطيران، وتعمل بمهنة ضابط أمن لدى قسم مكافحة الاحتيال بمجموعة الطيران، وتختص بالتدقيق على التذاكر المشبوهة، حيث اكتشفت وجود مجموعة حسابات تم إيداع الأميال الخاصة بتذاكر سفر فيها، وبالتدقيق تبين أن الضرائب الخاصة بتلك التذاكر تدفع عن طريق البطاقة الائتمانية الخاصة باسم المتهم.