أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد سالم الظاهري، رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي، أن إطلاق دولة الإمارات العربية المتحدة لمسبار الأمل يعتبر حدثاً تاريخياً ليس على المستوى الوطني فحسب، وإنما أيضاً على المستويين العربي والدولي.
وأشار الظاهري إلى أن هذه المكانة المرموقة التي تتعاظم يومياً لدولتنا ليست غريبة على وطن أسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، على التميز والريادة واستشراف المستقبل، وهو نهج تواصل السير عليه قيادتنا الرشيدة التي جعلت من تصدر المركز الأول في مؤشرات التنافسية الدولية هدفاً استراتيجياً، ومن هنا فإن إطلاق مسبار الأمل يجسد طموحات وطن وعزيمة قيادة وإبداع شعب.