دبي (الاتحاد)

أكدت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، أن إطلاق مسبار الأمل بنجاح إلى كوكب المريخ هو رسالة خير إلى العالم وسائر البشرية، ومصدر فخر للأجيال القادمة، ودليل عملي على أن القيادة الرشيدة وشعب الإمارات لا يعرفون المستحيل.
وأضافت معاليها: «إن مسبار الأمل يعكس ريادة دولة الإمارات في مجال أبحاث الفضاء لكونها واحدة من بين 9 دول فقط في العالم، تمتلك برنامجاً متكاملاً لاستكشاف المريخ، وهو ما يعكس رؤية القيادة الرشيدة الحكيمة التي تمتلك آمالاً وطموحات لا سقف لها».