دبي ( الاتحاد)

   أكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن «مسبار الأمل» المشروع العلمي الأكاديمي الهادف إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات كمركز رائد في قطاع الصناعات الفضائية في المنطقة، وبناء كوادر علمية إماراتية وعربية، يشكل إضافةً نوعيةً للمجتمع العلمي العالمي، مؤكداً أن مشروع الإمارات للمريخ ليس سوى خطوة أولى تسطر عبرها الدول العربية مجدداً تاريخاً عظيماً وتنتزع ما تستحقه من مكانة متقدمة بين الأمم.
وأضاف معاليه: أن التزام الدولة بإنهاء مشروعها العلمي التنويري «مسبار الأمل»، وفق الخطة الزمنية المحددة على الرغم من التحديات المتعددة، وفي مقدمتها تفشي فيروس كورونا «كوفيد-19»، إنما هو نموذج استثنائي مشرّف لحكومة لا تعرف المستحيل، تتمتع بالإرادة القوية لمجابهة كافة التحديات أياً كانت، عاقدة العزم على ترسيخ مكانتها على خريطة الدول العالمية الرائدة في مجال الفضاء.