إيهاب الرفاعي (الظفرة)

شهدت منافسات مهرجان ليوا للرطب إقبالاً كبيراً من المشاركين في مختلف فئات مسابقة المهرجان، التي أظهرت قوة وندية، وكشفت عن تفوق في جودة المشاركات، مقارنة بالأعوام السابقة، حيث بلغ وزن أكبر «عذج» في العام الحالي 113 كج و800 جرام، بزيادة عن أكبر وزن في العام الماضي البالغ 103 كج و900 جرام، مما يعكس مدى الاهتمام المتزايد الذي يقدمه المزارعون لتطوير إنتاج مزارعهم وتجويد الإنتاج بها، وهي أحد أهم أهداف المهرجان الذي نجح في ترسيخ مكانته لدى عشاق التراث والأصالة والمهتمين بزراعة النخيل والتمور.
وكشفت نتائج مسابقة أكبر عذج، عن فوز حمد عيسى المزروعي بالمركز الأول بوزن 113.8 كج، وفي المركز الثاني صلهام حرموص المزروعي بوزن 103.2 كج، وفي المركز الثالث ورثة المرحوم علي مصبح الكندي بوزن 99.2 كج، وفي المركز الرابع هلال سهيل المزروعي بوزن 94.6 كج، وفي المركز الخامس نصيفة سعيد، زوجة سيف ثامر المرر، بوزن 94.4، وفي المركز السادس موزة محمد عفصان المزروعي بوزن 91 كج، وفي المركز السابع سالم سعيد المرر بوزن 89.4 كج، وفي المركز الثامن سعيد سالم المنصوري بوزن 88.6، وفي المركز التاسع سعيد حمودة العرياني بوزن 88.4 كج، وفي المركز العاشر أحمد محمد مرشد المرر بوزن 86.6 كج. 
وأسفرت نتائج مسابقة مزاينة رطب الدباس، التي خصصت لها اللجنة العليا المنظمة للمهرجان 25 جائزة بقيمة 446 ألف درهم، عن فوز حمد علي مرشد المرر بالمركز الأول، وصلهام حرموص المزروعي بالمركز الثاني، ومعلا علي مرشد المرر بالمركز الثالث، 
وسيف بخيت سيف المرر بالمركز الرابع، وسريعة عامر المنصوري بالمركز الخامس، ورعد صالح عيد الحربي بالمركز السادس، وبطي عبدالله المزروعي بالمركز السابع، وحميد جابر المرر بالمركز الثامن، وشمسة ملهي المزروعي بالمركز التاسع، ومريم سيف الفلاحي بالمركز العاشر.
ثلاث مراحل
وتبدأ اليوم لجان الاستلام في تلقي مشاركات المزارعين، من خلال المسارات التي خصصتها اللجنة المنظمة لتقديم المشاركات، عبر مسار خاص لمركبات نقل الرطب، يمر بثلاث مراحل، يشترط فيها عدم نزول المشارك من المركبة، ليضمن التباعد بين المشتركين وسرعة الإجراء، ويتم في المرحلة الأولى أداء القسم من قبل المشاركين بأن الإنتاج من مزارعهم، وفي المرحلة الثانية تتم عملية التسجيل وإبراز مستندات المشاركة، أما المرحلة الأخيرة، فتشمل تنزيل الرطب، أو الفواكه الأخرى، من قبل فريق العمل المخصص من اللجنة، ومن ثم خروج المركبة من المسار.

أجمل سلة فواكه
وجذبت منافسات مسابقات الخلاص والتين وأجمل سلة فواكه عدداً كبيراً من المزارعين، الذين حرصوا على المشاركة من خلال تقديم إنتاج متميز وعالي الجودة، للمنافسة على المراكز الأولى التي حددتها اللجنة المنظمة في كل مسابقة من المسابقات الخمس، تمهيداً لإعلان النتائج، عبر بث مباشر، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي للجنة.

مزاينة رطب الخنيزي
وتستقبل اللجنة، اليوم، مشاركات مزاينة رطب الخنيزي، وخصصت لها 15 جائزة بقيمة 397 ألف درهم، ومزاينة رطب بومعان، وخصصت لها 15 جائزة بقيمة 397 ألف درهم، كما تنطلق أيضاً منافسات مسابقة أجمل مخرافة رطب (سلة رطب)، وخصصت لها 10 جوائز بقيمة 54 ألفاً و500 درهم، حيث تهدف مسابقة أجمل مخرافة رطب (سلة رطب) إلى دعم الأسر المنتجة، وتعزيز الابتكار في إنتاج هذا النوع من السلع، بطرق تربط عراقة الماضي بجمال الحاضر، وفي المقابل، تمثل محافظة على الصناعات المرتبطة بالنخيل ونقل هذه الحرفة من الجدَّات والأمهات إلى الأجيال الناشئة.  

نموذج المخرافة
حددت لها اللجنة العليا المنظمة للمهرجان مجموعة من المعايير والاشتراطات، أهمها أن يكون نموذج المخرافة مبتكراً وجديداً وغير مشارك في مسابقات أخرى وجيد التهوية،  وأن يحمل النموذج فكرة جديدة واضحة، وأن تربط عراقة الماضي بجمال الحاضر، وأن تكون المخرافة سف خوص (شغل يدوي)، وأن تكون الخامات المستخدمة في تزيين السلة وتشكيلها شغلاً يدوياً بنسبة 80 %، وسهولة نقلها وتحريكها، وأن يكون الشكل العام للمخرافة متناسقاً بين ألوانها ومكوناتها، وأن يكون وزن الرطب 5 كيلوجرامات، وأن يكون نوع الرطب من الفاخر، وأن ترفق المخرافة ببطاقة توضح المواد الخام المستخدمة، وطرق الصنع، ومسمياتها، ونوع الرطب.