العين (وام)

نفذت حديقة الحيوانات بالعين مشروعاً لتجميل مساحة 1303 أمتار مربعة داخل الحديقة، تضمن زراعة نباتات محلية كالمهتدي، والغضف، والضجع «الخنصور»، والسنا مكي، أو ما يسمى في اللغة المحلية المتداولة «الحلول»، بالإضافة إلى أشجار الغاف والحناء والرمان، ومعظمها من إنتاج مشتل المؤسسة، كما أدخلت أحجار الزينة بمختلف أحجامها، والمواد المعاد تدويرها مثل جذوع الأشجار في عمليات الزينة.
ونجحت الحديقة في إكثار نوع من أنواع النخيل، الذي يعد من النباتات المحلية المهددة بالانقراض، والمعروفة باسم «الغضف»، أو النخيل المتقزم، كما قامت المؤسسة بتخضير سفاري العين، التي تعد أكبر سفاري من صنع الإنسان في العالم، وذلك بزراعة عدد كبير من النباتات المحلية، التي تتلاءم مع مناخ الدولة، الذي يتميز بشدة الحرارة والجفاف خلال فصل الصيف، وكذلك قدرة هذه النباتات على تحمل الملوحة وقلة المياه. ووفرت الحديقة 95% من مياه الري المستهلكة في ري العشب الأخضر.