عجمان (وام) 

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن التعليم هو الأساس في تقدم وتطور الأمم والارتقاء بالتنمية الشاملة في القطاعات كافة، وأن التفوق يدل على الإحساس بالمسؤولية تجاه الوطن، والقيادة التي لا تدخر جهداً لتوفير كل الإمكانيات من أجل حصول الطلبة على أعلى المستويات الدراسية والتعليمية لخدمة شعبهم، والمشاركة الفاعلة في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات.
 ووجّه سموه بمنح دراسية للطلاب والطالبات الأوائل بالصف الثاني عشر في عجمان في جامعات الدولة أو خارجها، حسب التخصص الذي يختارونه، متمنياً لهم كل التوفيق والنجاح الدائم، معرباً عن اعتزازه وفخره بأبنائه الأوائل، والذين أسعدوا القلوب بنجاحهم وتوفقهم.
 جاء ذلك، خلال استقبال سموه في مكتبه أمس بالديوان، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، الطلاب والطالبات الأوائل في الصف الثاني عشر للعام 2019 /‏‏‏ 2020، المسار المتقدم والعام والمسار التكنولوجي التطبيقي في منطقة عجمان التعليمية.
 وقال سموه: «إن تكريمنا للمتفوقين من أبنائنا الطلبة هو تكريم للعلم، وليكون هذا التكريم تشجيعاً لجيل المستقبل لتحمل المسؤولية، وليأخذوا دورهم في مسؤولية وطنهم، وهو أقل ما يمكن أن نقدمه لأبنائنا الذين اجتهدوا وسهروا واستحقوا ما نالوه عن نجاح متميز.. إنهم غرة في جبين هذا الوطن، ولهم التهنئة منا والشكر والتقدير لكل معلم ومعلمة، على امتداد الوطن، لما بذلوه من جهد مخلص، وما قدموه من عمل متميز».
 وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بالجهود الكبيرة للقيادة الرشيدة في مجال التعليم، والتي أتت ثمارها في تفوق وتميز شباب وشابات الوطن، وبالدور الكبير الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، في رعاية النهضة التعليمية، وإعطاء القطاع التعليمي اهتماماً كبيراً ورعاية خاصة، باعتباره القطاع الأساسي في تأهيل الكوادر وصقل المواهب وإعداد أجيال مساهمة في تطوير الدولة وتقدمها. داعياً الشباب من الجنسين للتسلح بالمعرفة والعلم والإسهام في بناء الوطن، وأثنى سموه على جهود القائمين على العملية التعليمية والتربوية في دولة الإمارات. مؤكداً أهمية الدور المتميز الذي يقومون به في إعداد الأجيال، للمساهمة في بناء الوطن. مشيداً بالدور الكبير والحيوي لأولياء الأمور.
 وكرّم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، الطلاب والطالبات المتفوقين. حضر اللقاء، الشيخ أحمد بن حميد النعيمي، ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، ومعالي الشيخ ماجد بن سعيد النعيمي، رئيس ديوان الحاكم، وعبدالله أمين الشرفاء، المستشار في ديوان الحاكم، ويوسف محمد النعيمي، مدير عام التشريفات والضيافة، وعلي حسين، مدير منطقة عجمان التعليمية، وعدد من كبار المسؤولين.

المكرمون 
 شمل التكريم الأوائل في «المسار العام» كلاً من: الطالبة عائشة سعيد محمد الشويهي الكعبي - مدرسة الظهرة للتعليم الثانوي «مصفوت/‏‏ مزيرع»، والطالبة ريم سالم محمد سالم الكعبي - مدرسة الظهرة للتعليم الثانوي «مصفوت /‏‏ مزيرع».. وفي المسار المتقدم، الطالبة مريم هاشم الشاطر - مدرسة الظهرة للتعليم الثانوي «مصفوت»، وجهاد محمود محمد علي الصريدي - مدرسة الظهرة للتعليم الثانوي «مصفوت». وفي المسار المتقدم التقني كلاً من: عائشة عدنان حاجي حاجوني الزرعوني، وهاشل أحمد هاشل حميد المهيري، وسلطان خالد عبدالله محمد عبدالله، وسارة أحمد سالم خلفان الحمادي.. وفي المسار العام المهني كلاً من: سعيد خلفان محمد النقبي، وماجد عبيد محمد الغويص السويدي، وفاطمة علي أحمد محمد آل علي، وهند سعيد طيب العبدول العوضي، وعبد الرحمن محمد عبدالله محمد المعيني، وعائشة محمد عبدالله كردم البلوشي، وجميعهم من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، بنين وبنات، في عجمان.