أبوظبي (وام)

ارتفعت وتيرة جهود الحكومية الاتحادية، في تقديم الإعانات المالية والمنافع الاجتماعية الأخرى خلال العام 2019، وظهر ذلك واضحاً، من خلال ارتفاع قيمة الدعم المسجل في العام 2019، والذي وصل إلى 7.46 مليار درهم، بزيادة نسبتها 2% مقارنة مع 7.32 مليار درهم خلال العام 2018.
وشكلت المصروفات المخصصة للإعلانات المالية والمنافع الاجتماعية نحو 13.4%، من إجمالي مصروفات الحكومة الاتحادية خلال العام 2019، وذلك وفق الإحصائيات التي تصدرها وزارة المالية.
وتعكس الزيادة المستمرة في الإعانات والمنافع، خلال السنوات الماضية، حرص الحكومة وسعيها الدائم على زيادة التلاحم الاجتماعي، والذي يعد من أهم المؤشرات التي تتضمنها رؤية الإمارات 2021.
ويختص هذا المؤشر بقياس مدى تمتع المجتمع بالمبادئ والقيم المرتبطة بالهوية الوطنية، والتكافل الاجتماعي بين الأفراد، وذلك بالإضافة إلى ترسيخ اعتزازهم بهوتهم وانتمائهم.
وتفصيلاً، تظهر إحصائيات وزارة المالية، أن قيمة الإعانات المالية التي قدمتها الحكومة الاتحادية للمواطنين خلال العام 2019، وصلت إلى 2.88 مليار درهم تقريباً.. فيما بلغت قيمة المنافع الاجتماعية 4.58 مليار درهم تقريباً في فترة الرصد ذاتها.
يشار إلى أن الإعانات التي تقدمها الحكومة، تشمل الدعم المقدم من خلال وزارة تنمية المجتمع، وذلك بالإضافة إلى دعم الأسعار والدعم النقدي المباشر للمستحقين، ودعم أصحاب الهمم والمسنين والرعاية الاجتماعية، ومنح الزواج والخدمات الأخرى، التي تستهدف تعزيز الروابط الأسرية، وغيرها من أوجه الدعم الأخرى.