منى الحمودي (أبوظبي) 

أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أن القدرة الاستيعابية جزء أساسي من استراتيجية مواجهة «كوفيد - 19»، حيث عملت على تعزيز طاقتها طوال فترة الجائحة، بإضافة ما يقارب 11.000 سرير في مرافقها كافة، والمستشفيات الميدانية، والمخيمات، ومرافق الحجر الصحي، والمرافق الخاصة. وتفصيلاً، تم توفير 1289 سريراً في مرافق للحجر الصحي، و1200 سرير في مستشفى الإمارات الميداني، و1198 سريراً في مستشفى محمد بن زايد الميداني، بالإضافة إلى 1000 سرير في مستشفى أدنيك الميداني، و6306 أسّرة في المرافق التي تم تسليمها للقطاع الخاص.
وقال الدكتور أنور سلام، المدير التنفيذي لدائرة الشؤون الطبية في شركة «صحة»: «منذ بداية الجائحة، كنا في خط الدفاع الأول لتقديم العلاج والخدمات الرائدة، مثل مراكز الفحص من السيارة والمستشفيات الميدانية والتطبيب والصيدلية عن بُعد وغيرها، حيث بقيت وستظل صحة مراجعينا وسلامتهم على رأس أهدافنا».
وأضاف: مع بداية انتشار«كوفيد - 19» في أواخر شهر يناير الماضي في الدولة، عملنا في الصفوف الأولى، بالتعاون مع الحكومة، لمكافحة الوباء، وتمثلت أولوياتنا خلال الأشهر الماضية في حماية صحة أفراد المجتمع، لضمان تلقي مرضانا أفضل مستوى للرعاية.
وأشار إلى أن دولة الإمارات كانت سباقة عالمياً في مواجهة «كوفيد - 19» من خلال حزمة من الإجراءات التي اتخذتها.. ومنها إطلاق مراكز المسح من المركبة، وإنشاء المستشفيات الميدانية التي تعكس جاهزية البنية التحتية لهذا القطاع في الدولة لمواجهة أي تداعيات محتملة. كما تم تقديم خدمات التطبيب عن بُعد وتوصيل الأدوية للمرضى بمنازلهم، بهدف تقليص أعداد الحضور في المنشآت الصحية.
وفي الوقت الذي تقوم المستشفيات الميدانية المخصصة لـ «كوفيد - 19» بتوديع آخر مرضاها، عزا الدكتور أنور سلام النجاح المتحقق في المستشفيات الميدانية للإصرار والعزيمة، حيث عملت مختلف الفرق لتهيئة وتجهيز المستشفى الميداني في أقل من أسبوعين، لتغطية كل احتياجاته وتجهيزه بمنظومة إلكترونية متكاملة لربطها مع مستشفيات صحة.
وقال: «نبدأ في الوقت الحالي، المرحلة التالية في مكافحة هذا الوباء، وتظل أولوياتنا المحافظة على صحة وسلامة مرضانا وعائلاتهم وطواقم العمل لدينا وبقية أفراد المجتمع، حيث عملت فرق العمل المختلفة في «صحة» على مدار الساعة؛ من أجل تطبيق أعلى إجراءات السلامة التي تضمن حماية العائلات، والالتزام بأرقى معايير الجودة المتبعة عالمياً». وتوجه الدكتور أنور سلام بالشكر للقيادة الرشيدة على الدعم اللامحدود والكوادر الطبية التي تضحي للقيام بدور جوهري لحماية أفراد المجتمع، وإلى أفراد المجتمع على تشجيعهم المتواصل، والالتزام بالإجراءات الصحية.