رأس الخيمة (الاتحاد)

تمكنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة من العثور على الفتاة المفقودة «آسيوية الجنسية» التي تداولت قصتها مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين.
وأكد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، الحرص على تحقيق الأهداف المنشودة التي وضعتها وزارة الداخلية لحماية الأبناء من أية معاملات سيئة تجاههم. 
وأوضح العميد عبدالله علي منخس مدير عام العمليات الشرطية، أن مواقع التواصل تداولت خلال اليومين، عبر شخص آسيوي، يفيد بأن ابنته البالغة من العمر 13 عاماً تم اختطافها من المنزل، حيث لم تعد للمنزل حتى ساعة ورود بلاغ التغيب إلى الشرطة. وأضاف أنه على الفور من تلقي البلاغ تم تشكيل فريق عمل ميداني من قسم التحريات والجريمة المنظمة، للوقوف على حيثيات البلاغ والبحث والتحري المكثف على كافة مناطق الإمارة، حيث أكدت التحريات المبدئية أن البنت المفقودة متواجدة في إمارة الشارقة بإرادتها، وكانت بصحة جيدة، ومن خلال إجراءات الاستجواب وأخذ المعلومات الأولية بعد استرجاعها اتضح بأن الفتاة فعلاً قد خرجت من المنزل بإرادتها، وعند أخذ أقوالها عن سبب خروجها قالت بأنها خرجت لظروف أسرية.
 وقال: إنه بعد استكمال كافة الإجراءات القانونية تمت إحالة الملف للنيابة العامة حسب الإجراءات المتبعة.