أبوظبي (الاتحاد)

حذرت شرطة أبوظبي أولياء الأمور من الألعاب الإلكترونية العنيفة التي تُحرّض الأطفال والمراهقين على العدوانية وارتكاب الجرائم. 
وأشارت إلى أن الأطفال في كثير من الأحيان، يقومون بتقليد ما يشاهدونه، ويصبح العنف بالنسبة لهم وسيلة للتسلية، ما يسهم في زيادة رغبتهم في التنمر على أطفال آخرين؛ لفظياً وجسدياً، مؤكدةً ضرورة قيام أولياء الأمور بدورهم المهم في متابعة أطفالهم ومراقبتهم، والتدخل في اختيار الألعاب والتطبيقات الإلكترونية ذات المحتوى غير الضار.
وطالبت أولياء الأمور بضرورة معرفتهم أصدقاء الطفل في الألعاب الإلكترونية، وتحديد وقت مناسب للأطفال لممارسة هذه الألعاب.