دبي (الاتحاد) 

احتال رجل سريلانكي يعمل في نظم المعلومات بمساعدة زوجته على مستثمر هندي، واستوليا على نحو 600 ألف درهم، قبل أن يقع الزوج في المصيدة، وتتم إحالته للنيابة التي بدورها أحالته لمحكمة جنايات دبي، فيما تمكنت الزوجة من الفرار خارج الدولة.
وتعود تفاصيل القضية إلى شهر مايو الماضي، حيث خطط الزوجان الشابان لعملية احتيال من خلال إقناع صديقهما بالمشاركة في مشروع عبارة عن توفير الهدايا والكؤوس وطباعة الشعارات للشركات والمؤسسات الكبرى، ووافق الرجل بحكم العلاقة التي تربطهما، كما أنهما كي يقنعاه بالمشاركة نفذا عملية وسلماه نصيبه من الأرباح، كما قاما بتزوير مستندات رسمية وقاما باستخراج جواز سفر للزوجة (بدل فاقد) وتسليمه للمستثمر لإقناعه بصدق نواياهما.
وأكد المجني عليه أنه دفع مبلغاً للمشاركة في أول عمليه وتسلم الأرباح بسرعة، ما دفعه للمشاركة في عملية ثانية، فقام بتمويل المشروع الجديد بـ 600 ألف درهم، وسلمته المتهمة شيكات ضمان، لكن الأرباح هذه المرة تأخرت فبررت له أن الأمر خارج عن إرادتها، حيث إن الشركات تأخرت في تسديد المستحقات، وعليه قامت بتسليمه جواز سفرها «المزور» ضماناً له، لكن القلق لم يفارقه فقام بنفسه بالتواصل مع الشركات المعنية، فتبين أن جميع أوامر الشراء مزورة، ففتح بلاغاً بالواقعة ليتم ضبط الزوج، فيما فرت الزوجة خارج الدولة.