دبي (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن أجدادنا نظروا للنجوم في رحلاتهم البحرية لبناء أمجادهم، واليوم ينظر لها أبناؤنا لبناء مستقبلهم.
وقال سموه عبر «تويتر»: «نظر أجدادنا للنجوم في رحلاتهم البحرية لبناء أمجادهم.. واليوم ينظر لها أبناؤنا لبناء مستقبلهم».
هذا وسينطلق مسبار الأمل إلى مدار الكوكب الأحمر بعد منتصف ليل الخامس عشر من يوليو بتوقيت دولة الإمارات، وستستغرق رحلة المسبار إلى المريخ سبعة أشهر، يقطع خلالها 493 مليون كيلومتر. ويتوقع أن يصل مدار الكوكب الأحمر في فبراير من العام 2021 بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بالذكرى الخمسين لقيام الاتحاد.
وسيظل المسبار في مدار المريخ سنة مريخية كاملة، ما يعادل 687 يوماً، لجمع بيانات علمية مهمة، حيث سيوفر المسبار أول صورة شاملة وكاملة عن الظروف المناخية على كوكب المريخ على مدار العام، وكيفية تغير الجو خلال فترات اليوم وبين فصول السنة، كما ستتم مراقبة الظواهر الجوية على سطح المريخ، وتغيرات درجات الحرارة، وتنوّع أنماط المناخ تبعاً لتضاريسه المتنوعة. كما سيتم الكشف عن الأسباب الكامنة وراء تآكل سطح المريخ.
وسيقوم مسبار الأمل بجمع هذه البيانات الضخمة عن كوكب المريخ وإيداعها في مركز للبيانات العلمية في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر عدد من محطات الاستقبال الأرضية المنتشرة حول العالم. وسيقوم الفريق العلمي للمشروع في الإمارات بفهرسة هذه البيانات وتحليلها ليتم مشاركتها بشكل مفتوح ومجاني مع المجتمع العلمي في سبيل خدمة المعرفة الإنسانية.