تحرير الأمير (دبي) 

أكد اللواء عبد الله علي الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، أن القيادة العامة استطاعت عبر استراتيجية ذكية تصدرها تشكيل فريق للأزمات والكوارث من مكافحة انتشار فيروس كورونا «كوفيدـ 19» وكانت أبرز مهامه حماية القوة في شرطة دبي وكل المرافق والآليات وكل الممكنات للقيادة العامة للشرطة وحماية أفراد الشرطة باعتبارهم خط الدفاع الأول.
جاء ذلك خلال فعاليات جلسة عقدتها شرطة دبي عن بُعد بعنوان «استجابة الجهات والمنظمات الشرطية العالمية لجائحة كوفيدـ 19، بمشاركة القيادات الشرطية الأميركية والإيطالية والبريطانية الذين استعرضوا آليات التعامل مع كورونا.
وأكد اللواء الغيثي أن التحدي الأكبر كان في توفير أماكن مخصصة للعلاج والعزل والحجر لمنع خسارة أي شخص في الصف الأول منوها أن شرطة دبي عملت كفريق واحد مع كافة الجهات ذات الصلة منها هيئة الصحــــة والبلدية والدفاع المدني وهيئة الطــرق في دبـــي.
وقال مايك بيكر المدير التنفيذي للجمعية الدولية لمعايير وتدريب مديري إنفاذ القانون في(الولايات المتحدة الأميركية) إن الحياة ستكون مختلفة عما عهدناه بعد انتهاء جائحة كورونا. وقالت الرائد جيراردينا كورينا من القيادة العامة للشرطة الإيطالية: إن الأرواح أهم من الاقتصاد.
التوجه الرقمي 
بدوره أكد بول جريفيت من القيادة العامة للشرطة البريطانية، أن كورونا مشكلة صحية واقتصادية منوها لتنفيذ خطط لمحاربة هذه الكارثة إذ تم العمل مع 55 من قوات شرطية مختلفة من أجل الحفاظ على جميع أفراد الشرطة، وقال إن نسبة غياب أفراد الشرطة خلال الأشهر الماضية قفزت من 3 % إلى 17 % بسبب المرض أو العزل ولكنها مؤخراً تراجعت لتصل إلى 6 %.