دبي (الاتحاد)

لبت إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، وبالتعاون مع إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، طلباً تقدمت به عائلة عربية لتمكين طفلها من الاطلاع على الحياة الشرطية عن قُرب، بهدف تغيير صورة ذهنية سلبية ترسّخت في ذهنه عن دور الشرطة. وبناءً على طلب العائلة، شكلت شرطة دبي فريق عمل من اختصاصيين في مجال التوعية الأمنية، حيث زار الفريق منزل عائلة الطفل، وتعرفوا إليه، وقدموا الدعم الإرشادي والهدايا التذكارية له. وقدم الفريق زي الشرطة إلى الطفل، ثم اصطحبوه في جولة إلى مركز الشرطة الذكي SPS ليشاهد العمل الشرطي الميداني، الأمر الذي كان له أثر إيجابي عليه، فيما ثمنت عائلة الطفل هذا الدور المجتمعي المهم لشرطة دبي، وحرصها على التواصل معها، والاستجابة لطلبها.