أبوظبي (وام)

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال اتصال مرئي، مع معالي نيكولا ديميتروف وزير خارجية جمهورية شمال مقدونيا، العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دفع التعاون المشترك في العديد من المجالات، ومنها الاقتصادية والتجارية والأمن الغذائي.
كما تناول الاتصال المرئي تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد، وسبل تعزيز المواجهة الدولية الجماعية لهذا التحدي، والإجراءات التي اتخذها البلدان خلال التعامل مع الجائحة.
وأكد سموه ومعالي وزير خارجية شمال مقدونيا، أهمية التعاون والتنسيق القائم بين البلدين على صعيد تبادل الخبرات، وتبني الفحوص المتقدمة للكشف عن الحالات المصابة بالفيروس.
وتبادل الجانبان التعازي في ضحايا فيروس كورونا المستجد، وأكدا الحرص على تكثيف الجهود المشتركة، وتعزيز العمل الدولي من أجل احتواء تداعيات «كوفيد- 19»، والمضي قدماً في مسار التنمية المستدامة بمختلف دول العالم. وأعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، عن تمنياته لشعب شمال مقدونيا الصديق السلامة والازدهار، مشيداً بالتدابير والإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها في مواجهة جائحة «كوفيد- 19».
كما أكد سموه الحرص على تطوير العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية شمال مقدونيا، وتعزيز مجالات التعاون المشترك، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، ويعود بالخير على شعبيهما.

  • نيكولا ديميتروف
    نيكولا ديميتروف

من جانبه، أكد معالي نيكولا ديميتروف تطلع بلاده إلى تعزيز علاقات التعاون المشترك مع دولة الإمارات، وذلك انطلاقاً من العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين، معرباً عن تمنياته للشعب الإماراتي الصديق السلامة والرخاء. كما أعرب معاليه عن تمنياته بالتوفيق لدولة الإمارات، خلال استضافتها لـ«إكسبو 2020 دبي»، الذي يقام العام المقبل.
حضر الاتصال المرئي، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزير الدولة لشؤون التعاون الدولي.